Thumbnail Image

نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA AR #3، أبريل/نيسان 122024

التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية










See full version of Food Price Monitoring and Analysis Bulletin #3, 12 April 2024 (in English only)



Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA AR #4، 13 مايو/أيار 2024
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2024
    Also available in:

    استقرت أسعار تصدير القمح على المستوى العالمي خلال مايو/أيار 2024 عقب تراجعها لثلاثة أشهر متتالية، في حين ارتفعت أسعار الذرة قياسًا بالشهر الفائت. أما أسعار الأرز دوليًا فشهدت تراجعًا بنسبة 1.8 في المائة خلال أبريل/نيسان لأسباب ترجع في المقام الأول إلى ضغط الحصاد. في جلّ البلدان التي ترصد أسواقها منظمة الأغذية والزراعة، بقيت أسعار الأغذية الأساسية عند مستويات مرتفعة غير مسبوقة خلال شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان 2024. أما الظروف الصعبة التي يعيشها الاقتصاد الشامل في كثير من البلدان وارتفاع تكاليف توزيع الأغذية ما فتئت تدفع بأسعار السلع الغذائية المنتجة محلياً والمستوردة نحو الارتفاعوفي هايتي وبقاع من شرق أفريقيا وغربها، حملت الأزمات المديدة التي تعصف بالبلاد آثارًا سلبية لحقت بإنتاج الأغذية وأداء الأسواق، لتكون النتيجة ارتفاع في الأسعار. أما الصدمات المرتبطة بالطقس فقد قلّصت من آفاق الحصاد وتسببت في ضغط أدى إلى ارتفاع أسعار الذرة في بقاع من الجنوب الأفريقي وأمريكا الجنوبية. لكن بالمقابل، أدت وفرة الإمدادات والآفاق المؤاتية للحصاد إلى انخفاض أسعار القمح المحلي في أجزاء من شرق أوروبا والقوقاز وآسيا الوسطى والشرق الأقصى من آسيا
  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    AR #3 نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2023
    Also available in:

    سجلت أسعار كافة الحبوب الأساسية تراجعًا على المستوى الدولي خلال مارس/آذار. فقد هوت أسعار القمح عالميًا بشكل ملحوظ على خلفية الإمدادات الوفيرة والتنافس المحتدم على التصدير وكذلك بفعل تمديد العمل بمبادرة البحر الأسود لنقل الحبوب. أما بالنسبة للذرة فكان ثمة خليط من العوامل أدت إلى تراجع أسعارها منها استمرار الحصاد في أمريكا الجنوبية والتوقعات بحصاد إنتاج قياسي في البرازيل وتراجع قيمة العملة في الأرجنتين. والأمر سيان بالنسبة لأسعار الأرز التي تراجعت هي الأخرى عالميًا خلال مارس/آذار متأثرة باستمرار الحصاد أو الحصاد الوشيك في البلدان الآسيوية المصدّرة الرئيسة ويظهر تحليل أجرته منظمة الأغذية والزراعة لآخر البيانات المتاحة أن أسعار الأغذية الأساسية على المستوى المحلي لاتزال عند مستويات جدّ مرتفعة في كثير من البلدان خلال مارس/آذار 2023، وذلك رغم تراجعها الطفيف. ولعل ضغط الحصاد الموسمي في بقاع من شرقي آسيا وتوافر القمح بكميات كبيرة من البلدان المصدّرة الأساسية في رابطة الدول المستقلة (آسيا وأوروبا) دعم التراجع الشهري في أسعار بعض الأغذية الأساسية. ليبقى الصراع وانعدام الأمن المدني الدافع الرئيس وراء زيادات أسعار الأغذية في هايتي وبقاع من شرق وغرب أفريقيا، بينما كانت الصدمات المرتبطة بالطقس عوامل أسهمت بشكل رئيس في زيادة الأسعار في بعض مناطق شرق أفريقيا والجنوب الأفريقي. أما عاملا ضعف قيمة العملة وارتفاع تكاليف النقل في كثير من البلدان فلا يزالان يدعمان ارتفاع أسعار السلع الغذائية المنتجة محليًا والمستوردة على حدّ سواء
  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    AR #3 نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2022
    Also available in:

    سجلت أسعار القمح والحبوب الخشنة ارتفاعاً حاداً على المستوى الدولي إثر ما أحدثه تراجع صادرات الاتحاد الروسي وأوكرانيا من تقلص في توافر المنتجات المحدودة أصلاً على المستوى العالمي. وكانت اتجاهات شتى أسواق الأرز متفاوتة بصورة واضحة، إلا أنه بالعموم كان تحرك أسعار الأرز طفيفاً خلال مارس/آذار وفي معظم أرجاء غرب أفريقيا، واصلت أسعار الحبوب الخشنة ارتفاعها، متجاوزة بذلك نظيرتها المسجلة قبل عام بصورة ملحوظة وسط انخفاض التدفق التجاري عبر الحدود وارتفاع أسعار الذرة دولياً. أما الدعم الإضافي للأسعار فيعزى إلى تراجع الإنتاج في منطقة الساحل والطلب القوي على التصدير في البلدان الساحلية في شرق أفريقيا، حافظت أسعار الحبوب الخشنة على مستوياتها أو شهدت ارتفاعاً خلال مارس/آذار لتتجاوز نظيرتها المسجلة قبل عام بأشواط عموماً. أما في جنوب السودان والسودان، فقد سادت أسعار مرتفعة بمستويات استثنائية وفي الشرق الأقصى من آسيا، واصلت أسعار الأرز ودقيق القمح في سري لانكا ارتفاعها خلال مارس/آذار لتطرق حاجز مستويات مرتفعة جديدة بسبب تراجع قيمة العملة الوطنية وانخفاض إنتاج محصول موسم «ahaM» لعام 2202 عن المعدل. أما بالنسبة للقمح، فكانت قوة الطلب في الأسواق الدولية سبباً وراء الدعم الإضافي للأسعار وفي أمريكا الجنوبية، واصلت أسعار القمح ارتفاعها خلال مارس/آذار لتصل إلى مستويات تتجاوز نظيرتها قبل عام بنسبة تتراوح من 52 إلى 57 في المائة، في حين طرقت حاجز مستويات قياسية في بعض البلدان. ويُعزى هذا الارتفاع في الأسعار إلى الطلب القوي دولياً لدى البلدان المصدّرة وارتفاع عروض الأسعار الدولية بالنسبة للبلدان المستوردة الصرفة

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.