Thumbnail Image

حالة الموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة









Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    تبني نهج متعدد القطاعات "لتوحيد الأداء في مجال الصحة: دليل ثلاثي لمواجهة الأمراض حيوانية المصدر في البلدان 2019
    تم تطوير الدليل الثلاثي "تبني نهج متعدد القطاعات "لتوحيد الأداء في مجال الصحة" (2019 TZG) بشكل مشترك بين منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) لتزويد الدول الأعضاء بالتوجيه العملي بشأن نهج "صحة واحدة" لبناء آليات وطنية للتنسيق والتواصل والتعاون المتعدد القطاعات للتصدي لتهديدات الأمراض الحيوانية المنشأ على واجهة الإنسان والحيوان والبيئة . تقوم الدليل الثلاثي "تبني نهج متعدد القطاعات "لتوحيد الأداء في مجال الصحة" (2019 TZG) بتحديث وتوسيع نطاق التوجيهات الواردة في وثيقة سابقة تم تطويرها أيضا بشكل مشترك : "الأمراض الحيوانية المنشأ (2008): دليل لإقامة تعاون بين قطاعات الصحة الحيوانية والبشرية على المستوى القطري" ، وقد تمت الاستعانة بهذا الدليل من قبل مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي في منطقة جنوب شرق آسيا ومنطقة غرب المحيط الهادئ. يدعم الدليل الثلاثي "تبني نهج متعدد القطاعات "لتوحيد الأداء في مجال الصحة" (2019 TZG) بناء مرونة الدول وقدراتها على معالجة الأمراض الحيوانية المنشأ الناشئة والمتوطنة مثل أنفلونزا الطيور ، وداء الكلب ، والإيبولا ، وحمى الوادي المتصدع ، وكذلك الأمراض التي تنقلها الأغذية ومقاومة مضادات الميكروبات ، وتقليل آثارها على الصحة العالمية وسبل العيش والاقتصادات. كما يدعم الدليل الثلاثي الجهود القطرية لتنفيذ اللوائح الصحية الدولية لمنظمة الصحة العالمية (2005) والمعايير الدولية للمنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE) ، لمعالجة الثغرات التي تم تحديدها من خلال تقييمات نظام الصحة الخارجية والداخلية ، ولتحقيق أهداف التنمية المستدامة. يوفر الدليل الثلاثي "تبني نهج متعدد القطاعات "لتوحيد الأداء في مجال الصحة" (2019 TZG) للوزارات والهيئات ذات الصلة الدروس المستفادة والممارسات الجيدة التي تم تحديدها من التجارب على المستوى القطري في اتباع نهج
  • Thumbnail Image
    Booklet
    المبادئ التوجيهية لاستخدام مضادات الميكروبات في قطاعي الدواجن والماشية في مصر 2024
    Also available in:
    No results found.

    تعد إساءة استخدام مضادات الميكروبات في القطاع البيطري أمرًا خطيرًا نتيجة لتأثيرها الثلاثي على انتشار مقاومة المضادات الحيوية لدى البشر. يكون التأثير الأول من خلال الانتقال المباشر للبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية من الحيوانات إلى البشر، والثاني من خلال بقايا مضادات الميكروبات المحتمل وجودها في الأغذية ذات الأصل الحيواني، والتي قد تمكن البكتيريا داخل جسم الإنسان من بناء مقاومة مضادات الميكروبات. أما التأثير الثالث، يحدث بسبب انتشار البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية من الحيوانات إلى البيئة
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    مُراقبة حُمى الوادي المُتصدِّع 2020
    Also available in:

    يتسبب فيروس حُمى الوادي المُتصدع، وهو عامل مُمرض حيواني ينقله البعوض في حدوث حُمى نزفية في الإنسان، وإجهاض وموت لحديثي الولادة في القطعان الحيوانية. تسببت حالات تفشي المرض في انهيار أسواق اللحوم الوطنية، وتسببت في الماضي في حظر تجاري إقليمي للحوم. تجدر الإشارة إلى أن جغرافية العدوى والأعراض السريرية آخذة في التوسع. ومن المُتوقع أن يُساهم تغير المُناخ في الإسراع من هذا الانتشار. إن النطاق الجغرافي المعروف للفيروس هو أكبر بالفعل من المناطق التي لوحظ فيها المرض السريري. إن المُراقبة الفعالة تُعد أمرًا ضروري لتخفيف أثر حُمى الوادي المُتصدع على كل من الأرواح وسبل العيش والاقتصاديات الوطنية على حد سواء. يوفر دليل مُراقبة حُمى الوادي المُتصدع إرشادات قائمة على المخاطر لتصميم وتخطيط وتنفيذ مُراقبة تشاركية وتلازمية فعالة. وهو يعتمد على المناهج المُحددة في دليل المُنظمة العالمية لصحة الحيوان لمُراقبة صحة الحيوانات الأرضية وإطار دعم اتخاذ القرار الخاص بحُمى الوادي المُتصدع. كما يوضح لك كيفية تخصيص هذه الإرشادات للاحتياجات الوبائية للبلدان كل على حده، بدءًا من وضع الأهداف المُناسبة. يجب أن تكون أهداف مُراقبة حُمى الوادي المُتصدع مُتفقة مع فئة المخاطر والأهداف الاقتصادية للبلد. يتبع اختيار المؤشرات والأساليب المُناسبة للوضع بسهولة هذه الأهداف والغايات. الدليل ليس أمرًا إلزاميًا. بدلاً من ذلك، فإنه يقترح عليك الأسئلة لمُساعدتك في بناء نظام مُراقبة دقيق ليس في الوقت المُناسب فقط بل وأن يكون مُناسبًا للأهداف والموارد الوطنية.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.