Thumbnail Image

#6 AR نشرة خاصة FPMA

التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية










Also available in:
No results found.

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (series)
    # نشرة خاصة 6 FPMA 2015
    شهدت أسعار تصدير القمح والذرة ارتفاعاً بصفة عامة خلال يونيو/حزيران نتيجة مخاوف ذات صلة بتأثير الطقس غير المؤاتي في المحاصيل خلال هذا الشهر في البلدان المنتجة لها بشكل رئيس. بالمقابل، تراجعت أسعار الأرز على المستوى الدولي بدرجة أكبر، وذلك بفعل ضعف الطلب على الواردات. بصفة عامة، بقيت أسعار الحبوب خلال يونيو/حزيران أدنى بكثير من مستويات نظيرتها قبل عام بفعل التوقعات الإيجابية حيال إنتاج هذا العام في شرق أفريقيا، تراجعت أسعار الذرة في كينيا وفي جمهورية تنزانيا المتحدة وأوغندا خلال يونيو/حزيران وذلك عقب الزيادات الحادة التي شهدتها خلال الأشهر السابقة، بفعل كميات الواردات مؤخراً والحصاد الراهن لعام 2015، الذي لن يصل إلى المعدل بحسب التوقعات في الجنوب الأفريقي، تواصل ارتفاع أسعار الذرة خلال يونيو/حزيران في جنوب أفريقيا التي تمثل المنتج الرئيسي، وذلك مع استمرارية استجابة الأسواق للتوقعات بإمداد الأسواق بكميات أقل خلال موسم 2015/16 عقب التراجع الحاد في إنتاج الذرة لهذا العام. أما في بقاع أخرى من المنطقة دون الإقليمية، شهدت الأسعار تراجعاً موسمياً بفعل الإمدادات الجديدة من حصاد 2015 الذي شارف عل ى نهايته في غرب أفريقيا، سُجلت زيادات كبيرة في أسعار الحبوب لدى بلدان الساحل خلال الأشهر الأخيرة، وذلك تبعاً للتوقعات بإنتاج غير مضمون لمحاصيل الموسم الأول لعام 2015 بفعل تأخر الأمطار، ناهيك عن تراجع قيمة العملات الوطنية في أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي، شهدت أسعار الذرة ارتفاعاً بصفة عامة خلال يونيو/حزيران وبقيت أعلى بشكل بارز من مستويات نظيرتها قبل عام. أما أسعار الفاصولياء فتحسنت في جلّ البلدان ووصلت إلى مستويات قياسية في جمهورية الدومينيكان، مدفوعة بتدني حصاد موسم 2014/15 وانخفاض الوار دات
  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    #6 AR نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2020
    Also available in:
    No results found.

    واصلت أسعار تصدير القمح تراجعها خلال يونيو/حزيران، متأثرة بضغط تقدم الحصاد الجديد والنظرة الاستشرافية المؤاتية حيال الإمداد عالمياً. وتراجعت أسعار الأرز على المستوى الدولي للمرة الأولى منذ بداية العام وذلك يعود بالدرجة الأولى إلى تباطؤ الأنشطة التجارية. بالمقابل، ارتفعت أسعار الذرة بعد تراجعها خلال الأشهر الأخيرة، مدعومة بالطلب القوي على المستوى العالمي وظروف النمو المناوئة في الولايات المتحدة الأمريكية في شرق أفريقيا، تراجعت أسعار الحبوب الخشنة خلال يونيو/حزيران، حيث أدى حصاد المحاصيل مؤخراً وتخفيف تدابير الإغلاق المرتبطة بجائحة كوفيد-19 إلى تحسين توافر المنتجات في الأسواق. بالمقابل، استمر ارتفاع أسعارها بصورة حادة في السودان بفعل محدودية الإمدادات محلياً وضعف قيمة العملة، فضلاً عن تدابير احتواء الجائحة التي أعاقت سلاسل الإمداد وفي أمريكا الوسطى، واصلت أسعار الفاصولياء ارتفاعها الحاد خلال يونيو/حزيران، لتصل إلى مستويات استثنائية في بعض المناطق، بفعل الضغط الموسمي المسبب لارتفاعها الذي ترافق مع الطلب القوي على المستويين المحلي والخارجي وسط المخاوف المرتبطة بجائحة كوفيد-19
  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    #2 AR - نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2022
    Also available in:

    ارتفعت أسعار جميع الحبوب الأساسية خلال شهر فبراير/شباط. فقد وقعت أسعار القمح والحبوب الخشنة تحت ضغط مسبب لاتخاذها منحى تصاعدي بفعل غموض حالة الإمداد وسط حالة الاضطرابات المحتملة التي تعصف بالتصدير من منطقة البحر الأسود. كما لاتزال المخاوف حيال ظروف المحاصيل في أمريكا الجنوبية تتسبب في دعم أسعار الذرة. صحيح أن الأسعار الدولية سجلت ارتفاعاً خلال فبراير/شباط، إلا أنها لاتزال دون مستويات نظيرتها قبل عام في جلّ مناطق غرب أفريقيا، واصلت أسعار الحبوب الخشنة ارتفاعها لتقترب من حاجز المستويات القياسية. ففي منطقة الساحل الأفريقي، يعزى دعم الأسعار إلى تراجع الإنتاج والنزاعات، بينما في البلاد الساحلية نجد أن ما وقف وراء دعمها يعود إلى الطلب القوي على التصدير وتراجع قيمة العملة. أضف إلى ذلك أن تراجع التدفقات التجارية عبر الحدود وارتفاع الأسعار الدولية لاسيما بالنسبة لمنتج الذرة تسبب في ضغط إضافي على الأسعار المحلية وفي شرق أفريقيا، سارت أسعار الحبوب الخشنة وفق اتجاهات مختلطة خلال فبراير/شباط، وكانت عموماً أعلى من مستويات نظيرتها قبل عام في أرجاء المنطقة دون الإقليمية. بينما سادت أسعار مرتفعة على نحو غير مسبوق في كل من جنوب السودان والسودان وفي منطقة الشرق الأقصى، وتحديداً في سري لانكا، واصلت أسعار الأرز ودقيق القمح ارتفاعها لتصل إلى مستويات قياسية خلال فبراير/شباط بفعل التراجع الآخر الذي شهدته قيمة عملة البلد. ولعل التوقعات المرتبطة بانخفاض محصول موسم «ahaM» الرئيس عن المعدل تسبب في ضغط إضافي على الأسعار مسبباً ارتفاعها بالنسبة للأرز، بينما تمخضت الاتجاهات التصاعدية في الأسواق الدولية عن دعم إضافي طال أسعار القمح

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.