Thumbnail Image

Sustainable production and utilization of agro-natural resources in Ma’an Governorate مبادرة الإنتاج المستدام واستخدام الموارد الزراعية الطبيعية في محافظة معان









Also available in:
No results found.

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    Enhancing food security through adaptation to climate change and water scarcity in Ma’an and Karak Governorates.تعزيز الأمن الغذائي من خلال التكيف مع تغير المناخ ونُدرة المياه في محافظتي معان والكرك 2024
    Also available in:
    No results found.

    The objective of this project, funded by the Spanish Cooperation, is to improve food security and livelihoods of the vulnerable communities in Maan and Karak Governorates, while contributing to water conservation through sustainable management. It also aims to empower local rural communities especially those suffering from poverty through capacity building and tool provision.The project outcome will enhance food security for the most vulnerable beneficiaries through adopting climate-smart agricultural practices, and enhance livelihoods for the most vulnerable beneficiaries through improving the knowledge and the capacities of the beneficiaries on natural resources sustainable utilization.يهدف هذا المشروع، الممول من قبل التعاون الإسباني الى تحسين الأمن الغذائي وسبل العيش للمجتمعات الأقل حظا في محافظتي معان والكرك، مع المساهمة في الحفاظ على المياه من خلال الإدارة المستدامة. ويهدف أيضًا إلى تمكين المجتمعات الريفية المحلية وخاصة تلك التي تعاني من الفقر من خلال بناء القدرات وتوفير الأدوات.وستعمل مخرجات المشروع على تعزيز الأمن الغذائي للمستفيدين الأكثر ضعفا من خلال اعتماد ممارسات زراعية ذكية مناخيا، وتعزيز سبل العيش للمستفيدين الأكثر ضعفا من خلال تحسين معارف وقدرات المستفيدين بشأن الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية.
  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    Enhancing the capacity of the forestry sector to control and manage forest fires in Jordan تعزيز قدرة قطاع الغابات على السيطرة على حرائق الغابات وإدارتها في الأردن 2023
    Also available in:
    No results found.

    Forest fires are among the most important challenges facing the agricultural sector in general and forestry sector in particular, and it is increasingly affecting the limited forest cover in Jordan, local communities’ livelihoods and their safety. The data shared by the Forestry Department of the Ministry of Agriculture (MoA) in Jordan showed a gradual increase in the forest fires and the impacted area during the past 20 years, with observed increasing trends in forest fires’ frequency and severity. In this context, the Government of Jordan has requested the support of the Food and Agriculture Organization of the United Nations to provide technical assistance in enhancing the capacity to manage forest fires in Jordan. Therefore, FAO, in cooperation with the Forestry Department and technicians in Rome and the Regional Office, has responded to the request of the MoA to support the national efforts in controlling forest fires and alleviate their effects by offering a Technical Cooperation Project Facility to improve the sector’s capacity and contribute to the national development process to conserve and sustainably manage Jordan forest resources and ecosystems with involvement of key stakeholders to better contribute to biodiversity conservation, poverty reduction, food security, arresting desertification and land degradation and climate change effects. In this factsheet, the reader will be familiarized with the project's objectives, outputs and activities. تعتبر حرائق الغابات من أهم التحديات التي تواجه القطاع الزراعي بشكل عام و قطاع الغابات بشكل خاص، و هي من المشاكل المتنامية في الأردن في الآونة الأخيرة لتأثيرها السلبي على الغطاء الحرجي المحدود و سبل عيش المجتمعات المحلية و سلامتها. و تظهر بيانات ادارة الغابات في وزارة الزراعة زيادة تدريجية في حرائق الغابات والمناطق المتضررة خلال العشرين عاماً الماضية مع زيادة ملحوظة في اتجاهات حرائق الغابات وشدتها . وفي هذا السياق توجهت الحكومة الأردنية بطلب دعم من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لتقديم المساعدة الفنية في إدارة حرائق الغابات في الأردن . بناءاً على ذلك قامت منظمة الأغذية والزراعة من خلال فريق العمل في المنظمة بالتعاون مع قسم الغابات في روما والفنيين في المكتب الإقليميى باعداد مسودة مشروع تعاون تقني حول تعزيز وبناء قدرة قطاع الغابات في الاردن لادارة ومواجهة حرائق الغابات و استجابت لطلب الحكومة. حيث يهدف المشروع الى تقييم الوضع الحالي لإدارة حرائق الغابات بالتنسيق مع الإدارات المعنية و تحسين نظم الوقاية من الحرائق وإدارتها وبناء قدرات الدفاع المحلي لمواجهة حرائق الغابات وخاصة بما يتعلق بشأن التحقيق في أسباب ومرتكبي حرائق الغابات
  • Thumbnail Image
    Document
    النهوض بسبل المعيشة القادرة على الصمود في الزراعة من أجل تحقيق الأمن الغذائي والتغذوي في المناطق المتضررة من جراء الأزمة السورية 2014
    Also available in:

    تراقب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة عن كثب تأثير الأزمة السورية على الأمن الغذائي والتغذية والزراعة وسبل المعيشة في سوريا والبلدان المجاورة، أي لبنان والأردن وتركيا والعراق، بالإضافة إلى مصر. وتشير التقييمات التي أجريت في جميع أنحاء الإقليم الفرعي المتضررة إلى خطورة التهديدات التي يتعرض لها الأمن الغذائي وسبل المعيشة وتفاقمها المستمر. إن الأزمة لم تتسبب فقط في فقر أكثر من نصف السوريين وفي انعدام الأمن الغذائي لما يقرب من ثلثهم، ولكنها أيضاً تسببت في تخريب أسس الأمن الغذائي وسبل العيش في ب لد كان يعد فيما قبل ضمن البلدان المتوسطة الدخل ذات معدلات العمالة العالية نسبياً ) 92 في المائة( بالإضافة إلى قطاع زراعي متنامي. إن السلسلة الغذائية في سوريا آخذة في التدهور، من مرحلة الإنتاج إلى مرحلة البيع في الأسواق، بل إن نظم المعيشة بأكملها تنهار. ويؤثر الصراع أيضاً بشدة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية في البلدان المجاورة. ومع وجود أكثر من 2.6 مليون لاجئ سوري خارج المخيمات، تتعرض المجتمعات المضيفة لمنافسة شديدة على الموارد مثل الأراضي والمياه وفرص الحصول على الدخل، في ظل ارتفاع تكاليف السكن والغذاء والسلع الأخرى. إن نداءات الإغاثة الإنسانية لسوريا والدول المجاورة هي الأكبر في التاريخ، حيث بلغت 4.4 مليار دولار أمريكي في عام 2013 و 6.5 مليار دولار أمريكي في عام 2014 . ونظراً لعدم وجود أية بوادر لتراجع الأزمة، فمن الأهمية بمكان تبني نهج تعزيز القدرة على الصمود أكثر من أي وقت مضى لتلبية الاحتياجات الفورية أثناء مساعدة السكان المتضررين - والنظم التي تدعم هؤلاء السكان - لكي يتمكنوا من استيعاب الصدمات الحالية والمستقبلية النابعة من الأزمة والتكيف معها والتعافي على نحو أفضل. إ ن مثل هذا النهج، الذي يجمع بين جهود الإغاثة والتنمية، لا غنى عنه لتحقيق الأمن الغذائي والنهوض بسبل المعيشة. فمع وقوع الأسر في براثن الفقر والجوع، تنهار الأنظمة، لذا لابد من حمايتها وإصلاحها وتعزيزها. وهكذا لابد من تبني نهج شامل ليس فقط لتحرير السكان المتضررين من الأزمة من الاعتمادية على المساعدات، ولكن أيضا لمنع تفاقم الجوع والفقر والحيلولة دون استيطانهما. النهوض بسبل المعيشة القادرة « وقد وضعت منظمة الأغذية والزراعة استراتيجية وخطة عمل للإقليم الفرعي تحت عنوان بميزانية » على الصمود في الزراعة م ن أجل تحقيق الأمن الغذائي والتغذوي في المناطق المتضررة من جراء الأزمة السورية قدرها 280 مليون دولار أمريكي، وهو مبلغ يتخطى بقليل عشر قيمة الخسائر الزراعية التي أصابت سوريا خلال الأزمة حتى . عام 2012 إن الاستراتيجية التي نتحدث عنها عبارة عن وثيقة ديناميكية أعدت خلال عدة بعثات إلى الإقليم الفرعي في أواخر عام 2013 وأوائل عام 2014 لوضع البرامج الزراعية، بناء على تقييمات سريعة لتأثير الأزمة على سبل المعيشة والأمن الغذائي وخطط . الاستجابة الأولية التي أعدت خلال الربع الأول من عام 2013 بهدف حماية سبل ا لمعيشة والنظم الإيكولوجية الزراعية التي تعتمد عليها وإنعاشها وتعزيزها، تحدد الاستراتيجية إجراءات على المدى القصير والمتوسط والطويل لتلبية الاحتياجات المحددة للمجموعات الرئيسية المتضررة من الأزمة، بما في ذلك السوريين النازحين داخلياً والسكان المتضررين واللاجئين والعائدين والمجتمعات المضيفة والسلطات القطرية والمحلية. وتركز الأنشطة على سبعة مجالات ذات أولوية، يمكن تصنيفها على النحو التالي: )أ( مكافحة الأمراض الحيوانية العابرة للحدود؛ و)ب( مكافحة الآفات والأمراض النباتية العابرة للحدود؛ و)ج( تنمية ا لقدرات في الأمن الغذائي ونظم معلومات الموارد الطبيعية وإدارة مخاطر الكوارث وصياغة السياسات؛ و)د( تأمين الدخل والتوظيف في المناطق الريفية وشبه الحضرية؛ و)ه( الإنتاج الزراعي؛ و)و( إدارة الموارد الطبيعية؛ و)ز( سلامة الغذاء والتغذية. وتتماشى الاستراتيجية مع أولويات الحكومات القطرية والأطر الإقليمية القائمة لمواجهة الأزمة السورية، وتدعو إلى شراكة وثيقة مع المجتمعات المتضررة والمؤسسات القطرية ووكالات الأمم المتحدة والجهات الفاعلة غير الحكومية ومنظمات القطاع الخاص. إن قطاع الزراعة لا يحتمل أن يتم التعا مل مع مشكلاته في وقت لاحق. فالسكان المتضررين في الإقليم الفرعي يحتاجون لاستجابات فعالة لمواجهة التحديات التي تهدد أمنهم الغذائي وسبل عيشهم. والنهج القائم على تعزيز القدرة على الصمود يحقق ذلك، مع الحفاظ على سلامة الأرواح وسبل المعيشة والموارد الطبيعية ومكاسب التنمية الهامة التي تحققت على مدى العقود الماضية، بشكل أفضل.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.