Thumbnail Image

تطوير تربية الأحياء المائية










Arabic version of: FAO Fisheries Department. Aquaculture development. FAO Technical Guidelines for Responsible Fisheries. No. 5. Rome, FAO. 1997. 45p.



Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (series)
    تربية الأحياء المائية في الأقفاص - مقالات إقليمية ونظرة عامة. 2010
    تربية الأحياء المائية في الأقفاص قد نمت نمواً سريعاً خلال العقود الماضية، وتشهد حالياً تغيرات سريعة في الإستجابة لضغوط العولمة وتصاعد الطلب العالمي للمنتجات المائية. كان هناك تحرك نحو تجميع الأقفاص القائمة وكذلك نحو تطوير وإستخدام أكثر كثافة لنظم تربية الأحياء المائية في الأقفاص. خصوصاً، أن الحاجة إلى مواقع مناسبة أدى في تربية الأحياء المائية في أقفاص إلى الوصول والتوسع في فتح مجالات جديدة لتربية الأحياء المائية في مناطق مائية مفتوحة غير مستغلة مثل البحيرات والخزانات والأنهار وسواحل الأجاج وأعالي البحار. يهدف هذا التقرير إلى تقييم الوضع الراهن وآفاق المستقبل لتربية الأحياء المائية في الأقفاص حول العالم. وهو منظم في تسعة فصول بما في ذلك لمحة عامة عالمية وثمانية مقالات تغطي الصين وآسيا )بإستثناء الصين( وشمال أوروبا والبحر المتوسط وجنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وأمريكا الشمالية وأوقيانوسيا. ويعترف التقرير بالأهمية الكبيرة الحالية لتربية الأحياء المائية في الأقفاص ودورها الرئيسي للنمو المستقبلي لقطاع تربية الأحياء المائية. كل مقال، حسب ا لمنطقة الجغرافية، يعلم عن تاريخ وأصل تربية الأحياء المائية في الأقفاص ويوفر معلومات مفصلة عن الحالة الراهنة والخطوط العريضة للقضايا الرئيسية والتحديات الإقليمية ويسلط الضوء على قضايا تقنية وبيئية وإجتماعية وإقتصادية وتسويقية محددة، تواجه تربية الأحياء المائية في الأقفاص و/أو معالجة الإحتياجات في المستقبل. النظرة العامة العالمية تناقش الإتجاهات في مجال تربية الأحياء المائية في الأقفاص إستناداً إلى أحدث البيانات المتاحة والكاملة وتلخص المعلومات عن الأنواع المستزرعة ونظم الإستزراع وبيئات ال إستزراع وتستكشف الطريق أمام تربية الأحياء المائية في الأقفاص والتي تقدم خاصةً خيارات واعدة للتكامل المتعدد التغذية للنظم الحالية لتربية الأحياء المائية الساحلي، كذلك التوسع ومواصلة التكثيف المتزايد في مواقع أعالي البحار.
  • Thumbnail Image
    Policy brief
    أهمية التجارة الدولية بالنسبة إلى منتجات مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية 2024
    لقد أسفر إدماج مصايد الأسماك وقطاع تربية الأحياء المائية في الأسواق الدولية عن منافع جمّة، نتيجة النمو الاقتصادي والتقدّم التكنولوجي وتحرير التجارة. وتشمل هذه المنافع توزيعًا أكثر كفاءة للموارد، وتوسيع نطاق خيارات المنتجات المتاحة للمستهلكين، وتحسين إمكانية الحصول على الأسماك والأغذية البحرية، وزيادة فرص التنمية، خاصةً للبلدان والفئات السكانية الأضعف. وسجّل قطاع مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية نموًا في العقود الماضية، وهو ما زاد من أهمية المنتجات المائية بالنسبة إلى سبل عيش الإنسان وكفافه، وكذلك إلى التغذية، من خلال توفير البروتينات والمغذّيات الكبيرة. واعتبارًا من ستينات القرن الماضي، زاد استهلاك الفرد الواحد للأسماك الصالحة للأكل من 9 كيلوغرامات في عام 1961 إلى 20.2 كيلوغرامًا في عام 2020. واليوم، باتت منتجات مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية من السلع الغذائية الأكثر تداولًا في العالم، ما يسهم على نحو ملحوظ في النمو الاقتصادي في عدد من البلدان النامية، ويوفّر فرصًا اقتصادية ومصدرًا لعائدات التصدير. وعلى وجه التحديد، زاد إجمالي المنتجات المائية بشكل ملحوظ من 71.9 ملايين طن (بمكافئ الوزن الحي) في عام 1990 إلى 185.5 ملايين طن في عام 2023، في حين ارتفعت الصادرات العالمية من المنتجات المائية من 21 مليون طن إلى 68 مليون طن (حسب التوقعات). ومثّلت تجارة منتجات مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في عام 2022 زهاء 1 في المائة من التجارة العالمية، وقُدرت بقيمة 190 مليار دولار أمريكي، وهو ما جعلها إحدى أكثر السلع تداولًا في العالم. ويناقش موجز السياسات هذا أهمية مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، ويقدم لمحة عامة عن أهم الإحصاءات المتعلّقة بمنتجات مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، وبالإنتاج والتجارة، ويقيّم أهمية مصايد الأسماك الصغيرة النطاق.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    تقرير الدورة الرابعة - للجنة الفرعية المختصة بتربية الأحياء المائية - بويرتو فاراس، شيلي، 6-10 أكتوبر/تشرين الأول 2008 2009
    عُقدت الدورة الرابعة للجنة مصايد الأسماك اللجنة الفرعية المعنية بتربية الأحياء المائية في بويرتو باراس، تشيلي، من 6 إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول 2008، بدعوة ودية من حكومة شيلي. حضر الدورة 38 عضوا من منظمة الاغذية والزراعة، وممثلون من وكالة مخصّصة تابعة للأمم المتحدة، ومراقبون من ستة منظمات حكومية دولية وثلاثة منظمات غير حكومية دولية. وأعربت اللجنة الفرعية عن شكرها أزاء جهود إدارة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في منظمة الأغذية والزراعة في الإستجابة إلى توصيات الدورة الثالثة للجنة الفرعية. وقد ّمت الأمانة عدة وثائق عمل، من بينها الخطوط التوجيهية الفنية حول شهادات الإستزراع المائي، ونحو إدارة أفضل في الإستزراع المائي، والفرص المتاحة لمواجهة التحديات وتلبية الطلب العالمي المتزايد على الأغذية السمكية من تربية الأحياء المائية، للمعلومات والمناقشة واتخاذ القرار من قبل اللجنة الفرعية. كما وعقدت الأمانة أيضا حدثا خاصا حول البرنامج الخاص لتطوير تربية الأحياء المائية في أفريقيا (SPADA) التابع لإدارة مصايد الأسماك والإستزراع المائي. ورحّب الجميع بكافة الوثائق الفنية المقدمة والانشطة المنجزة. وت قدّم الأعضاء للأمانة بالتهنئة على تنفيذ الكثير من توصيات الدورات السابقة بالرغم من القيود المالية التي تواجهها الأمانة حاليا. وأعطت اللجنة الفرعية أولوية لإنهاء الخطوط التوجيهية بسرعة كي تكون بمثابة أسس لتطوير نظم إصدار شهادات شفافة ومقبولة عالميا في مجال تربية الأحياء المائية. وطلبت اللجنة الفرعية من الأمانة أن تضمن تنفيذ الأنشطة الأولوية أثناء الفترة التي تتخلل الدورات. وأعربت اللجنة الفرعية عن تقديرها لحكومة وشعب تشيلي المضياف والمنشآت الممتازة التي توفرت للدورة. ووافقت اللجنة الفرعية على عقد الدورة المقبلة في عام 2010، وقدّرت العرض الذي قدّمته حكومة تايلاند لاستضافتها.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.