Thumbnail Image

نظرة إقليمية عامة حول انعدام الأمن الغذائي - الشرق الأدنى وشمال إفريقيا تعزيز التعاون الإقليمي لبناء القدرة على الصمود ومواجهة الأزمات من أجل تحسين الأمن الغذائي والتغذية











Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (series)
    حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم 2013
    الأمن الغذائي بأبعاده المتعددة
    2013
    يعرض تقرير حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم لعام 2013 آخر التقديرات عن سوء التغذية والتقدم المحرز باتجاه تحقيق الغايتين الخاصتين بالجوع في الأهداف الإنمائية للألفية ومؤتمر القمة العالمي للأغذية. وتفيد آخر عمليات التقييم عن إحراز مزيد من التقدم باتجاه تحقيق الغاية الخاصة بالجوع في الأهداف الإنمائية للألفية بحلول سنة 2015 وهي غاية لا تزال في متناول الأقاليم النامية ككلّ رغم وجود اختلافات واضحة بين الإقليم والآخر وهو ما يتطلّب بذل مزيد من الجهود الجبّارة فوراً. ولا يقتصر تقرير عام 2013 على قياس الحرمان من الأغذية فحسب إنما يعرض مجموعة أوسع من المؤشرات التي تحيط بانعدام الأمن الغذائي بمختلف أبعاده، فضلاً عن العوامل المحدِّدة له ونتائجه. وتسمح مجموعة المؤشرات هذه، الخاصة بكل بلد من البلدان، بتكوين صورة مفصلة أكثر لحالة الأمن الغذائي فيها لكي يسترشد بها صانعو السياسات عند تصميم تدابير موجّهة وفعالة خاصة بالسياسات وتنفيذها بما يساهم في القضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية. وينظر التقرير أيضاً، استناداً إلى مجموعة المؤشرات، في التجارب المنوعة لستة بلدان بمزيد من ا لتفصيل، ويشير إلى وجود مزيج من التقدم والعقبات. وتظهر هذه التجارب القطرية مجتمعة أهمية الحماية الاجتماعية والتدخلات لتعزيز التغذية والسياسات الرامية إلى زيادة الإنتاجية الزراعية والتنمية الريفية ومصادر متنوعة للدخل والتزاماً طويل الأجل بمراعاة الأمن الغذائي والتغذية في السياسات والبرامج العامة.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    الشرق الأدنى وشمال أفريقيا - نظرة إقليمية عامة حول انعدام الأمن الغذائي والتغذية 2023
    الإحصائيات والاتجاهات
    2023
    Also available in:

    يأتي تقرير "الشرق الأدنى وشمال إفريقيا –– نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية 2023" الذي أعدته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة عند منعطف حرج بعد أن ضربت المنطقة عدة صدمات في السنوات الأخيرة، بما في ذلك جائحة كوفيد-19 والحرب في أوكرانيا. وفي عام 2022، وصلت أسعار المواد الغذائية والأسمدة في الأسواق الدولية والمحلية إلى مستويات قياسية. كما أدت الظروف الجوية المتطرفة ومواسم الجفاف إلى انخفاض المحاصيل في العديد من البلدان المنتجة للقمح في المنطقة. ويسلط تقرير "الشرق الأدنى وشمال إفريقيا –– نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية 2023"التقرير الضوء على مستوى التقدم الذي أحرزته البلدان العربية صوب تحقيق مقصدي هدف التنمية المستدامة الثاني بشأن القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وإنهاء جميع أشكال سوء التغذية، بالإضافة إلى الأهداف العالمية لجمعية الصحة العالمية لعام 2025 بشأن التغذية. وفي عام 2022، وصلت معدلات الجوع في الدول العربية إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2000، إذ بلغ عدد الأشخاص الذين عانوا من نقص التغذية في المنطقة في ذلك العام 59.8 مليون شخص، وهو أعلى بنسبة 75.9 في المائة عن الرقم المسجل سنة 2000. كما يمثل هذا الرقم ما نسبته 12.9 في المائة من إجمالي سكان المنطقة، وهو أعلى بكثير من المتوسط العالمي البالغ 9.2 في المائة. كما أثر انعدام الأمن الغذائي المعتدل أو الشديد على 170.1 مليون شخص، أي 36.6 في المائة من إجمالي سكان المنطقة، منهم 61.0 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد، في زيادة مثيرة للقلق قدرها 3.8 مليون شخص عن العام السابق.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    حالة انعدام الأمن الغذائي لعام 2015
    تحقيق الغايات الدولية الخاصة بالجوع لعام 2015: تقييم التقدّم المتفاوت
    2015
    يقيّم التقرير السنوي عن حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم لهذا العام التقدّم المحرز باتجاه تحقيق الهدف 1 من الأهداف الإنمائية للألفية المعمول بها دولياً والهدف الخاص بالجوع لمؤتمر القمة العالمي للأغذية، ويعكس الخطوات التي ينبغي القيام بها، مع انتقالنا إلى الخطة الجديدة للتنمية المستدامة لمرحلة ما بعد عام 2015. ويستعرض هذا التقرير التقدّم المحرز منذ عام 1990 في كلّ بلد وإقليم، وكذلك على مستوى العالم ككلّ. إلاّ أنّ التقدّم باتجاه تحقيق الهدف 1 من الأهداف الإنمائية للألفية لا يقيّم فقط من خلال قياس مستويات نقص التغذية، أو الجوع، إنما عبر مؤشر ثان – ألا وهو انتشار معدلات الأطفال ناقصي الوزن دون سن الخامسة. ويقارن تقدّم المؤشرين على مستوى الأقاليم ومع مرور الوقت، ما يقدّم صورة معمّقة عن مدى تعقيد الأمن الغذائي. وعلى الرغم من التقدّم الشامل المحرز، لا يزال ينبغي القيام بالكثير لاستئصال الجوع وتحقيق الأمن الغذائي في جميع أبعاده. ولا يقدّر تقرير عام 2015 التقدّم الذي أحرز فحسب، بل يحدّد أيضاً المشاكل المتبقية، ويقدّم توجيهات بشأن السياسات التي يجب التركيز عليها في المستقبل. ويشير أيضاً إل ى العوامل الرئيسية المسؤولة عن النجاح الذي أنجز حتى اليوم باتجاه تحقيق أهداف الأمن الغذائي والتغذية. ولذلك فإنّ قائمة العوامل – النمو الاقتصادي، ونمو الإنتاجية الزراعية، والأسواق (بما في ذلك التجارة الدولية) والحماية الاجتماعية – ليست شاملة على الإطلاق. ويظهر التقرير أيضاً أنّ للأزمات الممتدة آثار ضارة على التقدّم في مجال الحدّ من الجوع، بفعل النزاعات أو الكوارث الطبيعية.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.