Thumbnail Image

استراتيجية منظمة الأغذية والزراعة للعلوم والابتكار









2022. FAO .اسرتاتيجية منظمة األغذية والزراعة للعلوم واالبتكار. روما



Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Booklet
    خطة العمل الخاصة بتنفيذ استراتيجية منظمة الأغذية والزارعة للعلوم والابتكار للفترة 2022–2025 2023
    توفّر خطة العمل الخاصة باستراتيجية منظمة الأغذية والزراعة للعلوم والابتكار (2022-2025) إطارًا مشتركًا لإجراءات المنظمة على المستويات القطرية والإقليمية الفرعية والإقليمية والعالمية. وتمثّل استراتيجية المنظمة للعلوم والابتكار أداةً لدعم تنفيذ الإطار الاستراتيجي للمنظمة للفترة 2022-2031، وبالتالي خطة التنمية المستدامة لعام 2030. وتشكّل خطة العمل الخاصة بالاستراتيجية وثيقةً حية تغطي فترة أربع سنوات (2022-2025)، وسيتم تحديثها، حسب مقتضى الحال، لتعكس الاحتياجات والفرص والتحديات الجديدة. وقد وُضعت خطة العمل من خلال عملية تشاورية شاملة وشفافة، بالاعتماد على مساهمات من جميع مسارات العمل ذات الصلة في المنظمة ومن المكاتب الإقليمية والإقليمية الفرعية والقطرية، فضلًا عن التوجيهات والتعقيبات الصادرة عن الأعضاء. وتتّبع خطة العمل هيكل الاستراتيجية نفسه الذي يتألف من ثلاث ركائز وتسع نتائج وعاملي تمكين اثنين. وهي تربط بين نتائج الاستراتيجية وعامليها التمكينيين وبين أهداف التنمية المستدامة ومجالات الأولوية البرامجية ذات الصلة. وتقدّم خطة العمل تحت كل من النتائج وعاملي التمكين، العديد من المخرجات التي تنفّذ عبر مجالات العمل الرئيسية، ما يعكس أولويات المنظمة المتمثلة في دعم الأعضاء على صعيد تسخير العلوم والابتكار. وتتسم المبادئ التوجيهية للاستراتيجية بترابطها في ما بينها وهي تُرشد جميع أعمال المنظمة في ما يخص العلوم والابتكار، بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030.
  • Thumbnail Image
    Booklet
    منظمة الأغذية والزراعة الخاصّة. استراتيجية بتغيّر المناخ 2022–2031 2024
    اعتمدت استراتيجية منظمة الأغذية والزراعة بشأن تغير المناخ للفترة 2022 إلى 2031 من قبل مجلس المنظمة في يونيو/حزيران 2022. تحل هذه الاستراتيجية الجديدة محل الاستراتيجية السابقة من عام 2017 لتحسين جهود المنظمة في مجال التصدي لتغير المناخ وتوافق مع الإطار الاستراتيجي للفترة 2022 إلى 2031، بالإضافة إلى استراتيجيات أخرى تم تطويرها من قبل المنظمة منذ ذلك الحين. تم إعداد الاستراتيجية بناءً على عملية شاملة للاستشارة مع أعضاء وموظفي المنظمة في المقر الرئيسي والمكاتب المتمركزة، بالإضافة إلى الشركاء الخارجيين. تعبر الاستراتيجية عن رؤية المنظمة لنظم الزراعية والغذائية بحلول عام 2050، حول ثلاثة محاور رئيسية للعمل: على الساحة العالمية والإقليمية، على الساحة الوطنية، وعلى الساحة المحلية. تشجع الاستراتيجية أيضًا على مبادئ توجيهية رئيسية للعمل، مثل العلم والابتكار، والشمولية، والشراكات، والوصول إلى التمويل.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    2022 حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم
    نحو التحول الأزرق
    2022
    يتزامن إصدار عام 2022 من تقرير حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم مع إطلاق عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل تحقيق الأهداف العالمية، وعقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة، وعقد الأمم المتحدة لإصلاح النظم الإيكولوجية. وهو يعرض كيفية إدماج هذه الأحداث وغيرها من أحداث الأمم المتحدة التي لا تقل أهمية عنها، مثل السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية في عام 2022، ودعمها من خلال التحول الأزرق، وهو مجال يحظى بالأولوية في الإطار الاستراتيجي الجديد لمنظمة الأغذية والزراعة للفترة 2022–2031، وقد جرى تصميمه لتسريع تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في مجال الأغذية والزراعة.وانبثق مفهوم التحول الأزرق عن الدورة الرابعة والثلاثين للجنة مصايد الأسماك التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة في فبراير/شباط 2021، ولا سيما الإعلان بشأن استدامة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الذي تم التفاوض بشأنه وإقراره من جانب جميع الأعضاء في المنظمة. ويدعو الإعلان إلى دعم “رؤية آخذة في التطور وإيجابية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية خلال القرن الحادي والعشرين، يتم بموجبها الاعتراف بالقطاع اعترافًا كاملًا لمساهمته في مكافحة الفقر والجوع وسوء التغذية.” وفي هذا السياق، يستعرض الجزء الأول من هذا الإصدار من تقرير حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم الوضع العالمي لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، في حين جرى تخصيص الجزأين الثاني والثالث للتحول الأزرق وركائزه المتعلقة بتكثيف وتوسيع تربية الأحياء المائية وتحسين إدارة مصايد الأسماك وتحديث سلاسل قيمة مصايد الأسماك تربية الأحياء المائية. ويؤكد التحول الأزرق على الحاجة إلى إجراءات استشرافية وجريئة يتم إطلاقها أو تسريعها في السنوات القادمة من أجل تحقيق أهداف الإعلان ودعم خطة عام 2030. ويتناول الجزء الرابع القضايا الناشئة الحالية وذات التأثير الكبير – جائحة كوفيد–19، وتغير المناخ والمساواة بين الجنسين – التي تتطلب دراسة دقيقة للخطوات التحويلية والجهوزية لتأمين مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية المستدامة والفعالة والعادلة، وأخيرًا فإنه يقدم بعض التوقعات حول الاتجاهات المستقبلية بناءً على الإسقاطات المتاحة.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.