Thumbnail Image

نشرة أخبارية - الشرق الأدنى وشمال أفريقيا - يونيو 2019












Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    الدورة الرابعة والثلاثون لمؤتمر منظمة الأغذية والزراعة الإقليمي للشرق الأدنى 2018
    Also available in:

    تجمع مؤتمرات الفاو الإقليمية وزراء الزراعة والشركاء والمنظمات الشقيقة وكبار المسؤولين في الدول الأعضاء لمناقشة الصعوبات والتحديات الإقليمية والأمور ذات الأولوية المرتبطة بالأغذية والزراعة. ويهدف المؤتمر في كل إقليم إلى تعزيز الترابط الإقليمي حول السياسات العالمية والقضايا السياسية. المؤتمرات الإقليمية ضرورية لضمان فعالية عمل الفاو الإقليمي، وتحديد أولويات عملها لعامين قادمين. وتعكس هذه الأولويات الإقليمية أولويات جميع الدول الأعضاء، وهي تطوير الزراعة المستدامة وتعزيز الأمن الغذائي. وتشكل جميع الإجراءات المحددة ضمن هذه الأهداف خارطة طريق عمل المنظمة في المنطقة. عُقد مؤتمر المنظمة الإقليمي للشرق الأدنى في دورته الرابعة والثلاثين هذا العام في مقر الفاو في روما، إيطاليا يوم 7 مايو/ أيار 2018. وبدأ المؤتمر بعقد اجتماع لكبار المسؤولين من 7 حتى 9 مايو/ أيار 2018، وتلاه جلسة وزارية عامة يومي 10 و11 مايو/ أيار 2018. ومن القضايا التي تم مناقشتها: - الزراعة الإيكولوجية: التكيف مع تغير المناخ في المناطق شبه القاحلة لتنمية زراعية مستدامة - التحول الزراعي في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وتحدي توظيف الشباب وهجرتهم - مبادرة "صحة واحدة": معالجة الأمراض والآفات الحيوانية والسمكية والنباتية العابرة للحدود (EMPRES): حالة من أجل التعاون الإقليمي. - نتائج وأولويات الفاو في منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا 2017
    نظرة عامة مختصرة على الوضع في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا
    2017
    Also available in:

    تصدر نسخة هذا العام 2017 من النظرة الإقليمية العامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا تحت عنوان "بناء الصمود بشأن الأمن الغذائي والتغذية في أوقات النزاع والأزمة: نظرة من منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا". ويحدد التقرير أساساً لقياس التقدم المستقبلي لتحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة بالقضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من خلال مراقبة أحدث مؤشرات التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة للقضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي (المقصد 1.2 من الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة)، وسوء التغذية (المقصد 2.2). ويركز التقرير أيضا على العوامل الأساسية التي أدت إلى التحسن في الأمن الغذائي وسوء التغذية وهي خفض الفقر والنمو الاقتصادي والتحسن في تغذية الأم والطفل والصحة العامة، والزيادة في كمية ونوعية إمدادات الغذاء ووقف العنف. كما أن التقرير يركز بشكل كبير على مسألة النزاع التي كانت السبب الرئيسي وراء انعدام الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا. يتدهور وضع الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بشكل سريع بسبب النزاعات، مؤدياً إلى اتساع الفجوة بين الدول التي تشهد نزاعات والدول المستقرة. تخلّف النزاعات تأثيرات طويلة الأمد على الأمن الغذائي والتغذية في الدول التي تشهد نزاعات وتلك المحيطة بها في المنطقة. وإضافة إلى أن الأمن الغذائي يتدهور في الدول التي تشهد نزاعات وتلك المتأثرة بها، فإن التكاليف المرتفعة لارتكاب أعمال العنف واحتوائها ومنعها والتعامل معها، تقوض قدرة هذه الدول على التخفيف من تدهور مستويات المعيشة.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    دور التربة المتعدد الجوانب في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا (NENA)
    موجز السياسات
    2019
    Also available in:

    تتدهور ترب العالم بسرعة بسبب تعرية التربة، وفقد مغذيات التربة، وفقدان الكربون العضوي للتربة واستعمال التربة للأغراض الصناعية والانشائية وغيرها من التهديدات، ولكن هذا المسار يمكن الحد منه شريطة أن تتولى الدول زمام المبادرة في تعزيز ممارسات الإدارة المستدامة واستخدام التكنولوجيات المناسبة. وقد أظهرت عدة تقارير علمية أبرزت في هذا الموجز مدى تهديدات تدهور التربة للأمن الغذائي وتوفر المياه، وزيادة عدم المساواة الاقتصادية الاجتماعية واستنزاف النظم الإيكولوجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لا سيما بسبب التصحر. تدهور التربة يحصل بسبب متغيرات متعددة ومعقدة ولهذا السبب فإن ممارسات الإدارة المستدامة للتربة ) )SSM والسياسات التي تدعمها يجب أن تندرج ضمن جدول أعمال أوسع لإدارة الموارد الطبيعية، وهو برنامج يجمع بين الأمن المائي والتكيف مع تغير المناخ والأولويات المحلية لإنتاج المحاصيل. إن اتباع نهج منسق لإدارة التربة معززا بالسياسات أمر حيوي لإيجاد إطار متماسك لتحقيق هذا الهدف. تدعم هذه الوثيقة هدف جميع دول منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا ) NENA ( لحماية التربة، وتوضح قيمة العمل المنسق والموجّه لمحافظة على التربة ضمن الأقليم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ) .)SDG

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.