Thumbnail Image

التنوع البيولوجي للزراعة المستدامة

أعمال منظمة الأغذية والزارعة في مجال التنوع البيولوجي للأغذية والزراعة











Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    العناصر العش رة للزراعة الإيكولوجية
    توجيه المرحلة الانتقالية نحو استدامة النظم الغذائية والزراعية
    2018
    تمكّنت النظم الغذائية والزراعية الحالية من توفير كميات كبيرة من الأغذية للأسواق العالمية. ولكن النظم الزراعية المتسمة بالمدخلات الخارجية الكبيرة واستخدام الموارد بكثافة قد تسببت بإزالة الغابات وندرة المياه وخسارة التنوع البيولوجي واستنزاف التربة وارتفاع مستويات انبعاثات غازات الدفيئة على نطاق هائل. ورغم التقدم المحرز في الآونة الأخيرة، لا يزال الجوع والفقر المدقع يشكلان تحديين عالميين حاسمين. وحتى في المناطق التي تم فيها الحد من الفقر، لا تزال أوجه انعدام المساواة المنتشرة قائمة، مما يعيق القضاء على الفقر. وتشكِّل الزراعة الإيكولوجية جزءاً لا يتجزأ من رؤية منظمة الأغذية والزراعة المشتركة لاستدامة الأغذية والزراعة 1 وجزءاً رئيسياً من الاستجابة العالمية لهذه التقلبات المناخية ولذلك فهي توفر نهجا فريدا من نوعه لتلبية الزيادات الكبيرة في حاجاتنا الغذائية في المستقبل بموازاة ضمان عدم إهمال أحد. وتشكل الزراعة الإيكولوجية نهجا متكاملا يطبّق المفاهيم والمبادئ الإيكولوجية والاجتماعية في الوقت ذاته عند تصميم النظم الغذائية والزراعية وإدارتها. وتسعى الزراعة الإيكولوجية إلى زيادة التفاعلات القائمة بين النباتات والحيوانات والبشر والبيئة إلى أقصى حد بموازاة مراعاة الجوانب الاجتماعية التي تنبغي معالجتها من أجل الحصول على نظام غذائي يتسم بالاستدامة والإنصاف. ولا تعتبر الزراعة الإيكولوجية اختراعا جديدا. ويمكن إيجادها في الأدبيات العلمية منذ عشرينات القرن الماضي وقد تجلّت في ممارسات المزارعين الأسريين والحركات الاجتماعية الشعبية الداعية إلى الاستدامة والسياسات العامة لمختلف البلدان في جميع أنحاء العالم. وفي الآونة الأخيرة، دخلت الزراعة الإيكولوجية إلى مداولات المؤسسات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة 2.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    حالة الغابات في العالم 2020
    الغابات والتنوّع البيولوجي والسكّان
    2020
    إذ يشارف عقد الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي للفترة 2011-2020 على نهايته وفي حين تتهيأ البلدان لاعتماد إطار عالمي للتنوع البيولوجي لما بعد عام 2020، ينظر هذا الإصدار من تقرير حالة الغابات في العالم في المساهمات التي تقدّمها الغابات والأشخاص الذين يستخدمونها ويقومون بإدارتها، فضلاً عن صون التنوع البيولوجي واستخدامه على نحو مستدام. وتغطي الغابات أكثر بقليل من 30 في المائة من مساحة اليابسة في العالم؛ ومع ذلك فهي توفر موئلاً للسواد الأعظم من النباتات البرية وأنواع الحيوانات المعروفة للعلم. لكن ولسوء الحظّ، لا تزال الغابات والتنوع البيولوجي فيها عرضة للتهديد جراء التدخلات الرامية إلى تحويل الأراضي إلى الزراعة أو مستويات الاستغلال غير المستدامة، بشكل غير قانوني في أغلبها. ويُجري تقرير حالة الغابات فى العالم لعام 2020 تقييمًا للتقدم المحرز حتى تاريخه في سبيل بلوغ الغايات والأهداف المتصلة بالتنوع البيولوجي وينظر في فعالية السياسات والإجراءات والنهج المتبعة من حيث النتائج المحققة على صعيدي الصون والتنمية المستدامة على حد سواء. وتعطي مجموعة من دراسات الحالة أمثلة على ممارسات مبتكرة تجمع بين صون التنوع البيولوجي الحرجي واستخدامه المستدام من أجل التوصل إلى حلول متوازنة لكل من السكان وكوكبنا.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    حالة الموارد من الأراضي والمياه في العالم للأغذية والزراعة: نظم على حافة الانهيار (2021)
    2021 ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺗﺠﻤﻴﻌﻲ
    2021
    تفرض تلبية الطلب المتزايد على الغذاء ضغوطًا على الموارد من المياه والأراضي والتربة في العالم. وللزراعة دورها في تخفيف هذه الضغوط والمساهمة بشكل إيجابي في تحقيق أهداف المناخ والتنمية. ومن الممكن أن تؤدي الممارسات الزراعية المستدامة إلى تحسينات مباشرة في حالة الأراضي والتربة والمياه، وإلى توليد فوائد على مستوى النظام الإيكولوجي، فضلًا عن الحد من الانبعاثات الناتجة عن الأراضي. ويتطلب تحقيق كل هذه الأمور معلومات دقيقة وتغييرًا كبيرًا في كيفية إدارتنا للموارد. كما يتطلب بذل جهود مكمّلة من خارج مجال إدارة الموارد الطبيعية من أجل زيادة أوجه التآزر إلى أقصى حد وإدارة المقايضات.ويتمثل الهدف من تقرير حالة الموارد من الأراضي والمياه في العالم للأغذية والزراعة لعام 2021 في التوعية بحالة الموارد من الأراضي والمياه، مسلطًا الضوء على المخاطر ومبيّنًا الفرص والتحديات ذات الصلة. وهو يهدف كذلك إلى التأكيد على المساهمة الأساسية للسياسات العامة والمؤسسات والاستثمارات المناسبة. وتشير التقييمات والتوقعات والسيناريوهات الأخيرة إلى تسارع وتيرة استنزاف الموارد من الأراضي والمياه وما يرتبط بها من فقدان للتنوع البيولوجي. ويُبرز تقرير هذا العام المخاطر والاتجاهات الرئيسية المتعلقة بالموارد من أراض وتربة ومياه، ويقدّم وسائل لمعالجة المنافسة الدائرة بين مستخدمي الموارد، وللإتيان بالفوائد المنشودة. ويضيف التقرير بيانات حديثة إلى قاعدة المعارف، ويقدّم مجموعةً من الاستجابات والإجراءات لتمكين صانعي القرارات من القيام بانتقال مُستنير من التدهور والانكشاف إلى الاستدامة والقدرة على الصمود.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.