Thumbnail Image

النهوض بسبل المعيشة القادرة على الصمود في الزراعة من أجل تحقيق الأمن الغذائي والتغذوي في المناطق المتضررة من جراء الأزمة السورية







Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    تقييم مساهمة منظمة الأغذية و الزراعة للأمم المتحدة في الجمهورية العربية السورية 2018 - 2020
    ملخص تنفيذي
    2021
    Also available in:

    تسببت الأزمة السورية في مستويات مكثفة ومستدامة من العنف في البلاد ، والتي شملت تدميرًا واسع النطاق للبنية التحتية الزراعية وتعطيل جميع مكونات النظام الغذائي. يواجه 9.3 مليون شخص في البلاد انعدام الأمن الغذائي الحاد والشديد. خلال الفترة الخاضعة للتقييم (2012-2018) ، استهدفت تدخلات المنظمة النازحين والأسر المضيفة المتضررة من النزاع في جميع أنحاء البلاد. نُفِّذت الأنشطة في البداية في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة ثم نُفذت لاحقًا من خلال عمليات عبر الحدود كجزء من نهج سوريا بأكملها. على الرغم من الظروف المعاكسة ، تمكن موظفو المنظمة من إنشاء مجموعة من الأنشطة ذات الصلة بالسياق والتي توفر فرصًا ملموسة لمصادر دخل ثابتة ، فضلاً عن الدعم المتعلق بتوزيع المدخلات (البذور والأدوات) وسبل العيش وسلاسل القيمة وإصلاح البنية التحتية. لعب التنسيق مع مديريات الزراعة ومنظمات المجتمع المدني ، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية السورية وجمعيات مستخدمي المياه ، دورًا فعالاً في تقديم المساعدة. ومع ذلك ، كان من الممكن أن تكون استجابة المنظمة للطوارئ أكثر فعالية من خلال النظر بشكل أكثر ملاءمة للبعد الإقليمي للأزمة ، وتحسين الاستهداف ، وتحديد الأولويات ، بما في ذلك تنسيق الأنشطة عبر الوكالات. ينبغي لقيادة المنظمة أن تواصل التركيز على سبل المعيشة الريفية واستعادتها مع تعزيز الإدارة الرشيدة للموارد الطبيعية والبيئة ، مع إعطاء الأولوية لوظيفتها الاستشارية الفنية.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    مدونة السلوك الطوعية للحدّ من الفاقد والمهدر من الأغذية 2022
    ينطوي الفاقد والمهدر من الأغذية على آثار تطال العديد من التحديات الأكثر إلحاحًا في عصرنا. وتحدث مستويات كبيرة من الفاقد والمهدر من الأغذية على طول السلاسل التي تربط مكان إنتاج الأغذية بمكان استهلاكها. وفي الوقت ذاته، يعاني مئات الملايين من الأشخاص على كوكب الأرض من نقص التغذية ويتعذر على مليارات الأشخاص تحمل كلفة نمط غذائي صحي. ويسهم الفاقد والمهدر من الأغذية في تغير المناخ ويضغطان بشكل هائل على الموارد الطبيعية والنظم الإيكولوجية والتنوع البيولوجي في العالم، ما يعرض للخطر قدرتنا وقدرة أجيال المستقبل على ضمان الأمن الغذائي والتغذية وسبل العيش دون تجاوز العتبات الحرجة لاستدامة البيئة الطبيعية. وتقدم مدونة السلوك الطوعية للحد من الفاقد والمهدر من الأغذية، التي وضعت استجابة لطلب صادر عن لجنة الزراعة في المنظمة في عام 2018 وأقرها مؤتمر المنظمة في دورته الثانية والأربعين المعقودة في يونيو/حزيران 2021، إطارًا عامًا للإجراءات والمبادئ التوجيهية التي ينبغي اتباعها للحد من الفاقد والمهدر من الأغذية مع العمل في الوقت ذاته على النهوض بنظم غذائية أكثر كفاءة وشمولًا واستدامة وقدرة على الصمود. ويمكن للحكومات استخدام هذا الإطار كأساس لوضع استراتيجيات وسياسات وتشريعات. كما يمكن الاستعانة بالإطار لصياغة برامج بشأن الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية وإعداد خطوط توجيهية فنية لكي يستخدمها الممارسون.
  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    دور منظمة الأغذية والزراعة في السياقات الإنسانية
    إنقاذ الأرواح من خلال سبل المعيشة الأقوى والأكثر قدرة على الصمود في عام 2018
    2018
    Also available in:

    الجوع آخذ في الارتفاع ثانيةً بعد عقود من التقدم المحرز. يفيد «التقرير العالمي حول الأزمات الغذائية لعام 2018» بأن عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع الحاد قد ارتفع في عام 2017 من 108 ملايين نسمة في 48 بلداً إلى 124 مليون نسمة في 51 بلداً. تمثل النزاعات المحرك الرئيسي للجوع الذي يتفاقم بسبب الصدمات المرتبطة بالمناخ. تعيش أغلبية الأشخاص الذين يعانون من الجوع المزمن والحاد على السواء (حوالي 60 في المائة) في بلدان متأثرة بالنزاعات وفقاً لِـ«التقرير العالمي حول الأزمات الغذائية لعام 2018» و«تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لعام 2017». تتسم حماية سبل المعيشة من خلال توفير المساعدة الزراعية الطارئة منذ بداية الأزمة بأهمية حاسمة لإنقاذ الأرواح، وتمكن الناس في الوقت نفسه من إنتاج الأغذية وكسب الدخل. وتؤدي الاستجابة السريعة والفعالة للتهديدات وحالات الطوارئ الزراعية إلى إنقاذ الأرواح، وتعزيز الانتعاش، وتقليص الفجوة بين الاعتماد على المساعدة الغذائية والاعتماد على الذات. تقوم المنظمة بمساعدة الناس على: استباق الأزمات، والتأهب لها، والوقاية منها الاستجابة السريعة وبصورة فعالة للكوارث عند وقوعها الاستثمار في الانتعاش الأقوى وسبل المعيشة القادرة على الصمود

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.