Thumbnail Image

منظمة الأغذية والزراعة في القرن الواحد والعشرين - مـوجـز








Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (series)
    تربية الأحياء المائية في الأقفاص - مقالات إقليمية ونظرة عامة. 2010
    تربية الأحياء المائية في الأقفاص قد نمت نمواً سريعاً خلال العقود الماضية، وتشهد حالياً تغيرات سريعة في الإستجابة لضغوط العولمة وتصاعد الطلب العالمي للمنتجات المائية. كان هناك تحرك نحو تجميع الأقفاص القائمة وكذلك نحو تطوير وإستخدام أكثر كثافة لنظم تربية الأحياء المائية في الأقفاص. خصوصاً، أن الحاجة إلى مواقع مناسبة أدى في تربية الأحياء المائية في أقفاص إلى الوصول والتوسع في فتح مجالات جديدة لتربية الأحياء المائية في مناطق مائية مفتوحة غير مستغلة مثل البحيرات والخزانات والأنهار وسواحل الأجاج وأعالي البحار. يهدف هذا التقرير إلى تقييم الوضع الراهن وآفاق المستقبل لتربية الأحياء المائية في الأقفاص حول العالم. وهو منظم في تسعة فصول بما في ذلك لمحة عامة عالمية وثمانية مقالات تغطي الصين وآسيا )بإستثناء الصين( وشمال أوروبا والبحر المتوسط وجنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي وأمريكا الشمالية وأوقيانوسيا. ويعترف التقرير بالأهمية الكبيرة الحالية لتربية الأحياء المائية في الأقفاص ودورها الرئيسي للنمو المستقبلي لقطاع تربية الأحياء المائية. كل مقال، حسب ا لمنطقة الجغرافية، يعلم عن تاريخ وأصل تربية الأحياء المائية في الأقفاص ويوفر معلومات مفصلة عن الحالة الراهنة والخطوط العريضة للقضايا الرئيسية والتحديات الإقليمية ويسلط الضوء على قضايا تقنية وبيئية وإجتماعية وإقتصادية وتسويقية محددة، تواجه تربية الأحياء المائية في الأقفاص و/أو معالجة الإحتياجات في المستقبل. النظرة العامة العالمية تناقش الإتجاهات في مجال تربية الأحياء المائية في الأقفاص إستناداً إلى أحدث البيانات المتاحة والكاملة وتلخص المعلومات عن الأنواع المستزرعة ونظم الإستزراع وبيئات ال إستزراع وتستكشف الطريق أمام تربية الأحياء المائية في الأقفاص والتي تقدم خاصةً خيارات واعدة للتكامل المتعدد التغذية للنظم الحالية لتربية الأحياء المائية الساحلي، كذلك التوسع ومواصلة التكثيف المتزايد في مواقع أعالي البحار.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    حالة لأغذية والزراعة 2009
    الثروة الحيوانية في الميزان
    2009
    يشهد قطاع الثروة الحيوانية تحولاً سريعاً استجابة للتحولات التي تحدث في الاقتصاد العالمي وتغير توقعات المجتمع. فالمجتمع يتوقع من قطاع الثروة الحيوانية أن يوفر أغذية وأليافاً مأمونة ووفيرة لأعداد متزايدة من سكان الحضر، وأن يوفر سُبل العيش لأكثر من مليار شخص من المنتجين والتجار الفقراء، وكذلك السلع العامة العالمية المتعلقة بالأمن الغذائي، والاستدامة البيئية، والأمراض التي تحملها الحيوانات. ولكن سرعة وتيرة التغير أدت إلى نمو القطاع بطريقة غير متوازنة. وقد تبدى ذلك في حدوث انفصام آخذ في الاتساع داخل القطاع، من حيث حجم الإنتاج وكثافته وكفاءته، وفي وجود انعكاسات اجتماعية وتغذوية وبيئية، ومتعلقة بصحة الحيوان، غير متوقعة. وقد تسببت هذه التغيرات، والسرعة التي تحدث بها، في نشوء مخاطر عامة على سُبل العيش وصحة الإنسان والحيوان وعلى البيئة. ولمواجهة تحديات ومعوقات القرن الحادي والعشرين، يحتاج قطاع الثروة الحيوانية إلى مؤسسات، وبحوث، وتدخلات تنموية، وحوكمة ملائمة، تعكس التنوع الموجود داخل القطاع والمطالب المتعددة التي عليه أن يلبيها.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    2021 ﺣﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ واﻟﺘﻐﺬﻳﺔ في العالم
    تحويل النظم الغذائية من أجل الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتوفير أنماط غذائية صحية ميسورة الكلفة للجميع
    2021
    خلال السنوات الأخيرة، أدّت عدة دوافع أساسية إلى انحراف العالم عن مسار وضع حد للجوع ولسوء التغذية في العالم بجميع أشكاله بحلول عام 2030. وما فتئت هذه التحديات تتعاظم مع تفشي جائحة كوفيد-19 والتدابير المتخذة لاحتوائها. ويعدّ هذا التقرير أول تقييم عالمي لانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية لعام 2020 ويتضمن بعض الإشارات إلى ما سيكون عليه الجوع بحلول سنة 2030 في ظلّ سيناريو تتفاقم فيه التعقيدات بسبب استمرار تأثيرات جائحة كوفيد-19. كما أنه يتضمن تقديرات إضافية لكلفة الأنماط الغذائية الصحية ومدى القدرة على تحمّل كلفتها وهو ما يقيم رابطًا هامًا بين مؤشرات الأمن الغذائي والتغذية وتحليل اتجاهاتها. ويسلّط التقرير الضوء بالإجمال على الحاجة إلى التعمق أكثر في دراسة كيفية التعامل على نحو أفضل مع وضع الأمن الغذائي والتغذية على الصعيد العالمي. وفي محاولة لفهم السبب الكامن وراء وصول الجوع وسوء التغذية إلى هذه المستويات الحرجة، يستند هذا التقرير إلى التحليلات التي تضمّنتها الإصدارات الأربعة السابقة والتي تشكل معًا مجموعة واسعة من المعارف المستندة إلى الأدلة حول الدوافع الرئيسية الكامنة وراء التغييرات الأخيرة الحاصلة على صعيد الأمن الغذائي والتغذية. وهذه الدوافع التي تزداد تواترًا وكثافة تتضمن النزاعات وتقلبات المناخ والأحوال المناخية القصوى وحالات التباطؤ والانكماش الاقتصادي - والتي تتفاقم جميعًا بفعل الأسباب الكامنة للفقر والارتفاع الكبير للغاية والمستمر في مستويات عدم المساواة. وعلاوة على ذلك، يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من انعدام الأمن الغذائي وأشكال مختلفة من سوء التغذية لعدم قدرتهم على تحمّل كلفة الأنماط الغذائية الصحية. وقد أمكن من خلال تكوين فهم لمجمل هذه المعارف استنباط تحديثات وتحليلات إضافية لتكوين رؤية شاملة للتاثيرات المتضافرة لهذه الدوافع، بالنسبة إلى بعضها البعض وعلى النظم الغذائية على حد سواء، وتأثيراتها السلبية على الأمن الغذائي والتغذية في مختلف أنحاء العالم. وفي المقابل، يمكن من خلال الأدلّة تكوين فهم متعمّق لكيفية الانتقال من الحلول المتقوقعة إلى الحلول القائمة على النظم الغذائية المتكاملة. ويقترح التقرير بهذا الصدد مسارات للتحول تتناول على وجه الخصوص التحديات الناشئة عن الدوافع الرئيسية، كما يسلّط الضوء على أنواع السياسات وحافظات الاستثمار المطلوبة لتحويل النظم الغذائية من أجل الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتوفير أنماط غذائية صحية ميسورة الكلفة للجميع. ويلاحظ التقرير أنه، رغم الانتكاسات الكبرى التي خلّفتها الجائحة، ثمة الكثير من الدروس التي يمكن استخلاصها من أوجه الضعف وعدم المساواة التي كشفت النقاب عنها. ويمكن لهذه الرؤى المستقبلية والحكمة الجديدة، إذا ما أخذت على محمل الجدّ، أن تعيد العالم إلى المسار الصحيح باتجاه بلوغ هدف القضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بجميع أشكاله. وتحقيقًا لهذه الغاية، يعطي هذا التقرير العالمي تشخيصًا واضحًا لتنفيذ السياسات اللازمة.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.