Thumbnail Image

كوفيد-19وآثاره على الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا: كيف تكون الاستجابة؟












وﺗﺄﺛﯾر ذﻟك ﻋﻠﻰ اﻷﻣن اﻟﻐذاﺋﻲ ﻓﻲ اﻟﺷرق اﻷدﻧﻰ وﺷﻣﺎل أﻓرﯾﻘﯾﺎ: ﻛﯾف ﺗﺳﺗﺟﯾب؟ ﻣﺻر COVID-19 .منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة. 2020.




Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    استباق تأثيرات كوفيد-19 في سياقات الأزمات الإنسانية والغذائية 2020
    وعلى الرغم من أن جائحة كوفيد – 19 تٌدمر الأرواح وأنظمة الصحة العامة وسبل كسب العيش واقتصادات مختلف البلدان حول العالم، إلا أن الفئات السكانية التي تعيش في إطار الأزمات الغذائية هي الأكثر عرضةً لآثار هذا الجائحة. تزداد معاناة البلدان التي تواجه أزمات إنسانية من جراء هذه الجائحة التي تؤثر بالفعل تأثيرًا مباشرًا على الأنظمة الغذائية، حيث أثرت على الإمدادات الغذائية والطلب عليها، بالإضافة إلى أثرها غير المباشر الذي أدى إلى انخفاض القوة الشرائية وضعف القدرة على إنتاج الأغذية وتوزيعها وتكثيف مهام الرعاية، وسيكون لكل من هذه العناصر آثارًا متفاوتة وبصفة خاصة على الفئات السكانية الأكثر عرضةً للأخطار. وقد تتفاقم حدة هذه الآثار في البلدان التي تمر في الوقت الحالي بظروف طارئة استثنائية ذات عواقب مباشرة على القطاعات الزراعية كظاهرة تفشي الجراد الصحراوي التي تشهدها بلدان أفريقيا الشرقية والشرق الأدنى وجنوب غرب آسيا. ينبغي أن تسترشد عمليات وضع السياسات واتخاذ الإجراءات حاليًا بالدروس المُستفادة من الأزمات السابقة، مثل ظاهرة تفشي مرض فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا والأزمة المالية 2007 -2008 وغيرها من الأزمات؛ حيث أن هذه الأزمات تسلط الضوء على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وتوقع الآثار الجانبية لجائحة كوفيد – 19، وذلك بوضع تدابير السياسة المناسبة، ومواصلة التدخلات الإنسانية المعنية بالأمن الغذائي وتوسيع نطاقها، وحماية سبل كسب العيش ووصول الفئات السكانية الأكثر عرضةً للأخطار إلى الغذاء ولا سيما قاطني المناطق التي تواجه أزمات غذاء.
  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    AR #4 نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2022
    Also available in:

    تراجعت أسعار الحبوب الخشنة على المستوى الدولي خلال أبريل/نيسان بعد أن ساعد حصاد الذرة في كل من الأرجنتين والبرازيل على تخفيف الضغط على أسواق الذرة. لكن بالمقابل، اتجهت أسعار القمح إلى الارتفاع مع استمرار محدودية الإمدادات عالمياً وسط الانخفاض الملحوظ في صادرات أوكرانيا بفعل ما أحدثته الحرب من تأثيرات طالت سلاسل إمدادات التصدير. أما بالنسبة للأرز، فقد أدى الطلب الآسيوي القوي وظروف الطقس غير المؤاتية في القارة الأمريكية إلى دفع الأسعار العالمية نحو الارتفاع خلال أبريل/نيسان في غرب أفريقيا، وردت تقارير عن تسجيل ارتفاع في أسعار الحبوب الخشنة إلى مستويات قياسية جديدة في العديد من البلدان، مدفوعة بتحسن الطلب وانكماش التدفقات التجارية عبر الحدود ناهيك عن ارتفاع أسعار السلع الدولية. أضف إلى ذلك أن النزاعات التي تشهدها منطقة الساحل وضعف قيمة العملات في البلدان الساحلية زاد من الضغط المؤدي إلى ارتفاع الأسعار محلياً وفي شرق أفريقيا، حافظت أسعار الحبوب الخشنة على مستوياتها أو اتجهت إلى مزيد من الارتفاع خلال أبريل/نيسان حيث لاتزال أعلى من مستويات نظيرتها المسجلة قبل عام في عموم المنطقة دون الإقليمية. ولاتزال الأسعار المرتفعة إلى مستويات استثنائية هي سيدة الموقف في كلّ من جنوب السودان والسودان وفي منطقة الشرق الأقصى من آسيا، وتحديداً في سري لانكا، سجلت أسعار الأرز ودقيق القمح مزيداً من الارتفاع خلال أبريل/نيسان لتطرق بذلك حاجزاً جديداً لأسباب تعزى بالدرجة الأولى إلى استمرار تأثيرات التراجع الحاد في قيمة العملة وانخفاض إنتاج محصول موسم «ahaM» لعام 2202 عن معدله وفي أمريكا الجنوبية، بقيت أسعار القمح أعلى بمراحل خلال أبريل/نيسان قياساً بقيم نظيرتها المسجلة قبل عام، ووصلت إلى مستويات قياسية في بعض البلدان، وهو ما يعزى إلى الطلب الدولي القوي لدى البلدان المصدرة وارتفاع عروض الأسعار الدولية أمام البلدان المستوردة الصرفة للقمح
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا 2017
    نظرة عامة مختصرة على الوضع في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا
    2017
    Also available in:

    تصدر نسخة هذا العام 2017 من النظرة الإقليمية العامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا تحت عنوان "بناء الصمود بشأن الأمن الغذائي والتغذية في أوقات النزاع والأزمة: نظرة من منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا". ويحدد التقرير أساساً لقياس التقدم المستقبلي لتحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة بالقضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من خلال مراقبة أحدث مؤشرات التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة للقضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي (المقصد 1.2 من الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة)، وسوء التغذية (المقصد 2.2). ويركز التقرير أيضا على العوامل الأساسية التي أدت إلى التحسن في الأمن الغذائي وسوء التغذية وهي خفض الفقر والنمو الاقتصادي والتحسن في تغذية الأم والطفل والصحة العامة، والزيادة في كمية ونوعية إمدادات الغذاء ووقف العنف. كما أن التقرير يركز بشكل كبير على مسألة النزاع التي كانت السبب الرئيسي وراء انعدام الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا. يتدهور وضع الأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بشكل سريع بسبب النزاعات، مؤدياً إلى اتساع الفجوة بين الدول التي تشهد نزاعات والدول المستقرة. تخلّف النزاعات تأثيرات طويلة الأمد على الأمن الغذائي والتغذية في الدول التي تشهد نزاعات وتلك المحيطة بها في المنطقة. وإضافة إلى أن الأمن الغذائي يتدهور في الدول التي تشهد نزاعات وتلك المتأثرة بها، فإن التكاليف المرتفعة لارتكاب أعمال العنف واحتوائها ومنعها والتعامل معها، تقوض قدرة هذه الدول على التخفيف من تدهور مستويات المعيشة.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.