Thumbnail Image

ÎØæØ ÊæÌíåíÉ áÞØÇÚ ãÕÇíÏ ÇáÃÓãÇß æÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ Íæá ÊÞæíã ÇáÃÖÑÇÑ æÇáÇÍÊíÇÌÇÊ Ýí ÍÇáÇÊ ÇáØæÇÑÆ









Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    ÊÞÑíÑ ÇáÏæÑÉ ÇáÊÇÓÚÉ ááÌäÉ ÇáÝÑÚíÉ ÇáãÎÊÕÉ ÈÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ. ÑæãÇ¡ 24-27 ÃßÊæÈÑ/ÊÔÑíä ÇáÃæá 2017 . ÊÞÑíÑ ãäÙãÉ ÇáÃÛÐíÉ æÇáÒÑÇÚÉ Úä ãÕÇíÏ ÇáÃÓãÇß æÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ ÑÞã 1188 .ÑæãÇ¡ ÅíØÇáíÇ.
    تقرير منظمة الأغذية والزراعة عن مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية رقم 1188 . روما، إيطاليا.
    2018
    انعقدت الدورة التاسعة للجنة الفرعية المختصة بتربية الأحياء المائية (اللجنة الفرعية) التابعة للجنة مصايد الأسماك في . منظمة الأغذية والزراعة (المنظمة) في روما، إيطاليا خلال الفترة الممتدة من 24 إلى 27 أكتوبر/تشرين الأول 2017 وقد شارك فيها تسعة وثمانون عضوا من أعضاء المنظمة وعضوان منتسبان وممثلون من وكالتين من الوكالات المتخصصة للأمم المتحدة ومراقبون عن 7 منظمات حكومية دولية وست منظمات غير حكومية دولية. وأقرت اللجنة الفرعية بتزايد أهمية التنمية المستدامة لتربية الأحياء المائية بالنسبة إلى تحقيق الأمن الغذائي العالمي والتغذية وإلى تحقيق مقاصد أهداف التنمية المستدامة. وأعربت اللجنة الفرعية عن تأييدها للرؤية المشتركة للمنظمة لاستدامة الأغذية والزراعة ومبادرة النمو الأزرق. ورحّبت اللجنة الفرعية بالتقرير القادم عن حالة الموارد الوراثية المائية للأغذية والزراعة في العالم. وأقرت بأهمية الإرشاد وإصدار الشهادات بالنسبة إلى التنمية المستدامة لتربية الأحياء المائية. وسلّط حدث خاص عن الدول الجزرية الصغيرة النامية الضوء على أهمية التنسيق الإقليمي وتبادل الخبرات إضافة إلى تنمية القدرات والمساعدة الفنية. وتتضمن هذه الوثيقة التقرير الذي اعتمدته اللجنة الفرعية في دورتها التاسعة.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    ãáÎÕ Úä ÊÃËíÑÇÊ ÌÇÆÍÉ ßæÝíÏ-19 Úáì ÞØÇÚ ãÕÇíÏ ÇáÃÓãÇß æÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ
    ضميمة إلى حالة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في العالم 2020
    2020
    أنُجز إصدار عام 2020 من تقرير حالة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في العالم في ظلّ تفشي جائحة مرض فيروس كورونا (كوفيد 19) في مختلف أنحاء العالم. وعليه، يشير المطبوع إلى الجائحة من دون أن يتطرّق إلى معالجة تأثيراتها على هذا القطاع. والغرض من هذه الضميمة هو إبراز هذه التأثيرات المتسارعة وإعطاء خط أساس للتدخلات والمشورة في مجال السياسات
  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    2022 ÇáÓäÉ ÇáÏæáíÉ áãÕÇíÏ ÇáÃÓãÇß æÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ ÇáÍÑÝíÉ 2020
    أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2022 السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية (IYAFA 2022). وتعتبر منظمة الأغذية والزراعة الوكالة الرائدة للاحتفال بهذه السنة بالتعاون مع غيرها من منظمات وهيئات منظومة الأمم المتحدة ذات الصلة. إنّ إعلان عام 2022 السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية هو اعتراف مهم بملايين صغار الصيادين ومزارعي الأسماك والعاملين في قطاع الأسماك الذين يقدمون أغذية صحية ومغذية لمليارات الأشخاص ويسهمون في تحقيق "تحدي القضاء على الجوع". الهدف من الاحتفال بالعام 2022 هو هدف مزدوج: إذ تهدف السنة إلى تركيز اهتمام العالم على الدور الذي يؤديه صغار الصيادين ومزارعو الأسماك والعاملون في قطاع الأسماك في الأمن الغذائي والتغذية، والقضاء على الفقر والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية - وبالتالي زيادة الفهم والعمل العالمي من أجل دعمهم

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.