Thumbnail Image

2022 السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية








Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    2022 ÇáÓäÉ ÇáÏæáíÉ áãÕÇíÏ ÇáÃÓãÇß æÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ ÇáÍÑÝíÉ 2020
    أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2022 السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية (IYAFA 2022). وتعتبر منظمة الأغذية والزراعة الوكالة الرائدة للاحتفال بهذه السنة بالتعاون مع غيرها من منظمات وهيئات منظومة الأمم المتحدة ذات الصلة. إنّ إعلان عام 2022 السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية هو اعتراف مهم بملايين صغار الصيادين ومزارعي الأسماك والعاملين في قطاع الأسماك الذين يقدمون أغذية صحية ومغذية لمليارات الأشخاص ويسهمون في تحقيق "تحدي القضاء على الجوع". الهدف من الاحتفال بالعام 2022 هو هدف مزدوج: إذ تهدف السنة إلى تركيز اهتمام العالم على الدور الذي يؤديه صغار الصيادين ومزارعو الأسماك والعاملون في قطاع الأسماك في الأمن الغذائي والتغذية، والقضاء على الفقر والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية - وبالتالي زيادة الفهم والعمل العالمي من أجل دعمهم
  • Thumbnail Image
    Booklet
    السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية
    خطة العمل العالمية 2022
    2021
    المائية الحرفية الصغيرة النطاق وتأمين مستقبل مستدام لهذين القطاعين الهامين. وتُعرض في ما يلي سلسلة من الإجراءات الإرشادية والمترابطة التي يعزز بعضها البعض ضمن ركائز العمل الموصوفة أدناه. والغرض من خطة العمل العالمية هو توفير مصدر إلهام للجهات الداعمة لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية الصغيرة النطاق بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، الإدارات الوطنية، والمنظمات غير الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني، والشركات الخاصة، ووكالات التنمية، والهيئات الحكومية الدولية.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    2022 حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم
    نحو التحول الأزرق
    2022
    يتزامن إصدار عام 2022 من تقرير حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم مع إطلاق عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل تحقيق الأهداف العالمية، وعقد الأمم المتحدة لعلوم المحيطات من أجل التنمية المستدامة، وعقد الأمم المتحدة لإصلاح النظم الإيكولوجية. وهو يعرض كيفية إدماج هذه الأحداث وغيرها من أحداث الأمم المتحدة التي لا تقل أهمية عنها، مثل السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية في عام 2022، ودعمها من خلال التحول الأزرق، وهو مجال يحظى بالأولوية في الإطار الاستراتيجي الجديد لمنظمة الأغذية والزراعة للفترة 2022–2031، وقد جرى تصميمه لتسريع تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في مجال الأغذية والزراعة.وانبثق مفهوم التحول الأزرق عن الدورة الرابعة والثلاثين للجنة مصايد الأسماك التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة في فبراير/شباط 2021، ولا سيما الإعلان بشأن استدامة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الذي تم التفاوض بشأنه وإقراره من جانب جميع الأعضاء في المنظمة. ويدعو الإعلان إلى دعم “رؤية آخذة في التطور وإيجابية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية خلال القرن الحادي والعشرين، يتم بموجبها الاعتراف بالقطاع اعترافًا كاملًا لمساهمته في مكافحة الفقر والجوع وسوء التغذية.” وفي هذا السياق، يستعرض الجزء الأول من هذا الإصدار من تقرير حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم الوضع العالمي لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، في حين جرى تخصيص الجزأين الثاني والثالث للتحول الأزرق وركائزه المتعلقة بتكثيف وتوسيع تربية الأحياء المائية وتحسين إدارة مصايد الأسماك وتحديث سلاسل قيمة مصايد الأسماك تربية الأحياء المائية. ويؤكد التحول الأزرق على الحاجة إلى إجراءات استشرافية وجريئة يتم إطلاقها أو تسريعها في السنوات القادمة من أجل تحقيق أهداف الإعلان ودعم خطة عام 2030. ويتناول الجزء الرابع القضايا الناشئة الحالية وذات التأثير الكبير – جائحة كوفيد–19، وتغير المناخ والمساواة بين الجنسين – التي تتطلب دراسة دقيقة للخطوات التحويلية والجهوزية لتأمين مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية المستدامة والفعالة والعادلة، وأخيرًا فإنه يقدم بعض التوقعات حول الاتجاهات المستقبلية بناءً على الإسقاطات المتاحة.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.