Thumbnail Image

التحصين ضد مرض الحُمى القلاعية ومُراقبة ما بعد التحصين

لدليل الإرشادي










ﻣﻨﻈﻤﺔ اﻷﻏﺬﻳﺔ واﻟﺰراﻋﺔ ﻟﻸﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة واﻟﻤُ ﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻟﺼﺤﺔ اﻟﺤﻴﻮان.  .2020اﻟﺘﺤﺼﻴﻦ ﺿﺪ ﻣﺮض اﻟﺤُﻤﻰ اﻟﻘﻼﻋﻴﺔ وﻣُ ﺮاﻗﺒﺔ ﻣﺎ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﺤﺼﻴﻦ. روﻣﺎ.



Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    البرنامج الدولي للقضاء على مرض طاعون المجترات الصغيرة
    للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والتخفيف من حدة الفقر وتيسير سبل التكيف عليه خمس سنوات (2017 – 2021 )
    2018
    يسلط برنامج الخمس سنوات الدولي للقضاء على طاعون المجترات الصغيرة الضوء على الأدوات التقنية والسياسية، التي يمكن اعتبارها ركيزة ملائمة للبدء في استئصال طاعون المجترات الصغيرة عن طريق الحد من إنتشاره في الدول المصابة حاليا. وسيعمل البرنامج أيضا على تطوير قدرات الدول الغير مصابة لإثبات عدم وجود فيروس طاعون المجترات الصغيرة بها، مما سيؤدي إلى التصديق الرسمي من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية على حالة خلوها من المرض. وسيعزز البرنامج، خلال فترة تطبيقه، الخدمات البيطرية الوطنية بصفتها الجهة الفاعلة الرئيسية في التنفيذ الناجح للبرنامج الدولي للقضاء على طاعون المجترات الصغيرة. وعندما يقتضي الأمر، سيساعد البرنامج أيضا في الحد من انتشار أمراض المجترات الصغيرة الأخرى ذات الأولوية طالما ساعد ذلك في تنفيذ البرنامج الدولي للقضاء على طاعون المجترات الصغيرة.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    تقرير الدورة الحادية والثلاثين للجنة مصايد الأسماك 2015
    13 يونيو/حزيران 2014. وقد استعرضت اللجنة المسائل الدولية الطابع، فضلا عن برنامج الفاو الخاص بمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية وتنفيذها. وقد أشادت اللجنة بتقرير حالة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في العالم لعام 2014 وأبدت دعمها له، وشددت على ضرورة اتخاذ المزيد من التدابير لإعادة بناء الأرصدة السمكية. واللجنة، إذ تشيد بالاستبيان الإلكتروني الجديد بشأن تنفيذ مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد التابعة للمنظمة (مدونة السلوك)، دعت الفاو إلى مواصلة تطوير الاستبيان واستعراضه. وفي معرض الإحاطة بال تقدم الذي أحرزته الدول الأعضاء في تنفيذ المدونة والصكوك ذات الصلة، أكدت اللجنة ضرورة مواصلة دعم البلدان النامية. واعترفت اللجنة بالجهود المبذولة من قبل الأعضاء في مكافحة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم (الصيد غير القانوني)، وشددت على أهمية دخول اتفاقية عام 2009 بشأن تدابير دولة الميناء لمنع الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم وردعه والقضاء عليه حيّز التنفيذ في أقرب وقت ممكن. وطلبت اللجنة إلى الفاو تكثيف جهودها المبذولة لتنفيذ الخطوط التوجيهية الدولية بشأن إدارة الصيد العرضي والحد من المصيد المرتجع تنفيذا فعالا. وقد أيدت اللجنة الخطوط التوجيهية الطوعية لأداء دولة العلم. وأكدت اللجنة مجددا دعمها للمضي في إعداد السجل العالمي. وافقت اللجنة على الخطوط التوجيهية الطوعية لضمان استدامة مصايد الأسماك الصغيرة النطاق في سياق تحقيق الأمن الغذائي والقضاء على الفقر، واتفقت على تكريم السيدة Chandrika Sharma، الأمين التنفيذي للتجمع الدولي لدعم العاملين في مصايد الأسماك. ورحبت اللجنة بمقترح الفاو لوضع برنامج مساعدة عالمي لتنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية لضمان استدامة مصايد الأسماك الصغيرة ال نطاق وأوصت بمواصلة تطوير برنامج المساعدة العالمي على نحو تشاركي. وأقرت اللجنة بمبادرة النمو الأزرق التي أطلقتها الفاو واقترحت إنشاء مجموعة عمل معنية بها تتولى بلورة تطبيقها. وأقرت اللجنة بأهمية مصايد الأسماك الداخلية وأوصت بأن تدرج مسائل مصايد الأسماك الداخلية بشكل أفضل في الصكوك الوطنية والإقليمية الفرعية والإقليمية والعالمية التي تتناول استخدام المياه والأمن الغذائي. وحثت اللجنة الفاو على توفير الإرشاد وزيادة تنمية القدرات في مجالات جمع البيانات وتحليلها، وتقييم الأرصدة والإدارة ومسائل ما بعد الصيد ووضع السياسات. وأقرت اللجنة تقرير الدورة الرابعة عشرة للجنة الفرعية المختصة بتجارة الأسماك وتقرير الدورة السابعة للجنة الفرعية المعنية بتربية الأحياء المائية. ورحبت اللجنة بالأهداف الاستراتيجية الجديدة للمنظمة كأساس لتركيز عمل المنظمة الخاص بمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية. ووافقت اللجنة على التقرير المرحلي بشأن برنامج عمل اللجنة المتعدد السنوات للفترة 2012-2015 وبرنامج العمل المتعدد السنوات للفترة 2014-2017. واعتمدت اللجنة التعديلات المقترحة على اللائحة الداخلية للجنة.
  • Thumbnail Image
    Document
    تقييم برنامج نظام الوقاية من طوارئ الآفات والأمراض الحيوانية والنباتية العابرة للحدود والتهديدات المتعلقة بسلامة الأغذية في إدارة أزمات السلسلة الغذائية
    الملخص التنفيذي
    2018
    في عالم اليوم المترابط، أصبحت الأمراض والآفات الحيوانية/النباتية العابرة للحدود مصدر قلق أكبر. وتستثمر البلدان بصورة متزايدة في السياسات والأنظمة اللازمة لإدارة الأمراض القديمة والجديدة العابرة للحدود، التي تهدد الصحة والأسواق والإنتاج الآمن للأغذية. وتتبوأ المنظمة موقعا فريدا يمكنها من مساعدة البلدان على توسيع نطاق قدراتها، وإدارة هذه التهديدات. وامتد نطاق برنامج نظام الوقاية من طوارئ الآفات والأمراض الحيوانية والنباتية العابرة للحدود، الذي يستند إلى برامج الصحة الحيوانية وبرامج مكافحة الجراد، ليغطي الآفات والأمراض النباتية، وأمراض الأحياء المائية، وسلامة الأغذية، وصحة الغابات في إطار واحد. وقد أسفر كل عنصر من عناصر البرنامج عن نتائج إيجابية حيث تم توسيع الدعم. غير أن البرنامج نادرا ما قدم للبلدان دعما متسقا يغطي جميع المجالات ذات الصلة. ومن شأن اتباع نهج متعدد القطاعات أكثر اتساقا أن يعزز الرؤية ويتيح للبلدان أن تفهم بشكل أفضل نطاق المساعدة المقدمة، مما يؤدي إلى تقديم دعم أفضل وأكثر أهمية للبلدان.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.