Thumbnail Image

تحليل اجتماعي-اقتصادي لأسطول صيد الاسماك اللبناني

EastMed Project Technial Document, no. 16









Also available in:

Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (series)
    المؤتمر الإقليمي حول الأمن الغذائي وتوليد الدخل من خلال خفض الفواقد والمُهدر في مصايد الأسماك 2017
    Also available in:

    عُقِدَ المؤتمر الإقليمي حول الأمن الغذائي وتوليد الدخل من خلال خفض الفواقد والمُهدر في مصايد الأسماك من 15 إلى 17 ديسمبر/كانون الأول 2013 في نواكشوط، جمهورية موريتانيا الإسلامية. نُظِّمَ المؤتمر بالتشارك ما بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة )الفاو( ومركز المعلومات التسويقية والخدمات الاستشارية للمنتجات السمكية في المنطقة العربية )إنفوسمك( ووزارة الصيد السمكي والإقتصاد البحري. تَضَمَّن المشاركون ) 78 مشاركاً( ممثلين عن 14 بلداً ومنظمات المجتمع المدني وروابط الصيادين ومعاهد البحث العلمي. كا نت الأهداف: 1( مراجعة ممارسات الصيد الراهنة في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، 2( تَفَحُّص دراسات حالة لأفضل التطبيقات بهدف تحديد خيارات مناسبة للمنطقة و 3( تحديد أشكال التدخل اللازمة على صعيد السياسات وعلى صعيد العمليات لتحسين الأمن الغذائي وتوليد الدخل من خلال خفض الفواقد والمُهدر. حدد المؤتمر أدوات وتطبيقات عديدة من شأنها أن تخفض من فواقد الصيد السمكي وفضالته من خلال إنشاء مبادرات تكون بمثابة خطوط انطلاق نحو معطيات أساسية دقيقة ونحو خفض الفواقد. استُعرِضَت دراساتُ حالةٍ لأفضل التطبيقات في خ مسة بلدان، ثم أعقب ذلك نقاشات جماعية ركزت على: 1( التطبيقات الأمثل لخفض فواقد ما بعد الحصاد وفُضالاتِه إلى حدود دنيا، 2( تحسين الإفادة من المنتجات الثانوية للصيد السمكي لخفض المُهدر، 3( المقاربات المبنية على سلسلة القيمة لخفض الفواقد والمُهدر إلى حدود دنيا، و 4( أفضل التطبيقات لإدارة المصيد العَرَضي والمصايد المرتجعة. سَطَّرَ المؤتمر إعلان نواكشوط وتَبَنَّاه، والذي تضمن دعوةً لتطبيق سياساتٍ وأطرٍ تشريعيةٍ داعمةٍ لمقاربةٍ تشاركيةٍ لإدارة المصايد السمكية ولإنشاء بيئة مناسبة للفاعلين في سلسلة القيم ة في مصايد الأسماك صغيرة النطاق. دعا الاعلان دول المنطقة لبناء كفاءات مستخدمي الموارد وإدارييها وشركاء ما بعد الحصاد ومقدمي الخدمات بهدف خفض الفواقد والمُهدر في سلسلة الإمداد السمكي.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    ãäÙãÉ ÇáÃÛÐíÉ æÇáÒÑÇÚÉ. 2017. ÊÞÑíÑ ÇáÇÌÊãÇÚ ÇáÃæá ááÃØÑÇÝ Ýí ÇáÇÊÝÇÞ ÈÔÃä ÇáÊÏÇÈíÑ ÇáÊí ÊÊÎÐåÇ ÏæáÉ ÇáãíäÇÁ áãäÚ ÇáÕíÏ ÛíÑ ÇáÞÇäæäí Ïæä ÅÈáÇÛ æÏæä ÊäÙíã æÑÏÚå æÇáÞÖÇÁ Úáíå¡ ÃæÓáæ¡ ÇáäÑæíÌ¡ 29-31 ãÇíæ/ÃíÇÑ 2017. ÊÞÑíÑ ãÕÇíÏ ÇáÃÓãÇß æÊÑÈíÉ ÇáÃÍíÇÁ ÇáãÇÆíÉ 2017
    تتضمّن هذه الوثيقة تقرير الاجتماع الأول للأطراف في الاتفاق بشأن التدابير التي تتخذها دولة الميناء لمنع الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم وردعه والقضاء عليه الذي عقد في أوسلوا، النرويج، خلال الفترة الممتدة من 29 إلى 31 مايو/أيّار 2017. وقد وافقت الأطراف على أن تتولى منظمة الأغذية والزراعة (المنظمة)، دور أمانة الاجتماع. وأُقرّ بالحاجة إلى إجراءات منسقة من قبل دول الميناء ودول العلم والدول الأخرى لتنفيذ الاتفاق إلى جانب الدور الهام الذي تضطلع به المنظمة والمنظمات الإقليمية لإدارة مصايد الأس ماك والمنظمات والأجهزة الدولية الأخرى. وأشارت الأطراف إلى أهمية استخلاص الدروس من المبادرات الموجودة حاليا لدى المنظمات الإقليمية لإدارة مصايد الأسماك والمنظمات الدولية الأخرى. واتفقت الأطراف على ضرورة اتباع نهج تدريجي لتبادل البيانات ودعت إلى إنشاء مجموعة عمل فنية مفتوحة العضوية لإعطاء توجيهات لإرساء آليات لتبادل البيانات. وكُلّفت منظمة الأغذية والزراعة بمهمة إعداد نماذج تقارير المعلومات عن جهات الاتصال الوطنية والموانئ المعيّنة وأي معلومات مفيدة أخرى لتنفيذ الاتفاق ونشر المعلومات من خلال قسم م خصص لذلك على الموقع الإلكتروني للمنظمة. وقد أنشأت الأطراف مجموعة العمل بموجب القسم 6 من الاتفاق واعتُمدت اختصاصاتها. ودعت الأطراف الأمانة إلى إعداد استبيان إلكتروني محدد لغرض رصد تنفيذ الاتفاق، فضلاً عن تسجيل التحديات الناشئة، على أن يُنجز ذلك كل سنتين في مرحلة أولى. وطُلب أيضًا إلى الأمانة إعداد مشروع اللائحة الداخلية لاجتماعات الأطراف وأي مجموعات عمل فرعية استنادًا إلى اللائحة العامة لمنظمة الأغذية والزراعة واللوائح ذات الصلة للجنة مصايد الأسماك، للنظر فيها خلال الاجتماع المقبل للأطراف. واتفقت الأطراف على عقد اجتماعات كل سنتين إلى جانب أي اجتماعات فنية إضافية قد تدعو إليها الحاجة.
  • Thumbnail Image
    Book (series)
    إدارة مصايد الأسماك. 2. نهج النظام الإيكولوجي 2010
    صدرت هذه الخطوط التوجيهية استكمالا لمدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد التي أصدرتها المنظمة. وقد أبرزت المدونة والكثير من الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية الفوائد العديدة التي يمكن الحصول عليها باتباع نهج النظام الايكولوجي في مصايد الأسماك والتوصل إلى عدد من المبادئ والمفاهيم المتعلقة بهذا النهج. وتعطينا هذه الخطوط التوجيهية إرشادات عن كيفية ترجمة أهداف وطموحات السياسات الاقتصادية والاجتماعية والايكولوجية للتنمية المستدامة إلى أهداف عملية ومؤشرات ومقاييس للأداء. وهي لا تعتبر بديلا لممارسات إدارة مصايد الأسماك الحالية، وإنما هي امتداد لهذه الممارسات التي تحتاج إلى توسيعها لكي تضم عناصر حيوية ولا حيوية وبشرية للنظم الايكولوجية التي تعيش فيها الأسماك. ويتطلب نهج النظام الإيكولوجي في مصايد الأسماك أن تضم عمليات إدارة المصايد الحالية مجموعة أوسع من مستخدمي النظم الايكولوجية البحرية (بمن فيهم من يقومون بعمليات الاستخراج ومن لا يقومون بها) في المداولات وصنع القرارات، والوصول من خلال تحسين عمليات المشاركة، إلى تقدير أوسع وإلى توافق في الآراء بين المستخدمين، الذين تتنافس أهدافهم في أغلب ال أحيان. وينبغي لهذه العملية أن تأخذ في اعتبارها بصورة فعالة ذلك التفاعل بين مصايد الأسماك والنظم الايكولوجية، وأن كليهما يتأثر بالتقلبات الطبيعية الطويلة الأجل وبغيرها من التقلبات التي لا علاقة لها باستخدام مصايد الأسماك. والأكثر إلحاحا أن هذا النهج يهدف إلى ضمان استفادة الأجيال القادمة من جميع السلع والخدمات التي تستطيع النظم الايكولوجية أن توفرها، وذلك بأن تتعامل مع المسائل بطريقة كلية، بدلا من التركيز على أنواع أو مجموعات أنواع مستهدفة، كما حدث في أغلب الأحيان حتى الآن. وتتناول هذه الخطو ط التوجيهية أيضا مسائل أخرى تتعلق بالنهج الحالية لإدارة مصايد الأسماك التي تحتاج إلى توسيعها لتنفيذ نهج النظام الإيكولوجي في مصايد الأسماك وتشمل هذه الخطوط المقاييس والحوافز المتوافرة أمام المديرين لمساعدتهم في تحقيق الأهداف العملية. وهي عبارة عن إعادة تقدير للبنية الأساسية القانونية والمؤسسية المرتبطة بإدارة مصايد الأسماك على الصعيدين الإقليمي والقطري، بالإضافة إلى طرق لتحسين جمع البيانات وإجراء البحوث والتحليلات. ورغم العديد من الثغرات في معرفتنا الحالية بالنظم الايكولوجية وكيفية عملها، فإن هذه الخطوط التوجيهية تؤكد أن عدم اليقين هذا لا ينبغي أن يحول دون وضع أهدف تشغيلية تهدف إلى تحسين معيشة البشر مع حماية أوضاع النظم الايكولوجية البحرية الساحلية وتحسينها. وتعترف الخطوط التوجيهية بالفوارق الموجودة في القدرات والمعارف الحالية التي توجد بين البلدان المختلفة، وتسعى إلى إعطاء نهج عملي لتنفيذ نهج النظام الإيكولوجي في مصايد الأسماك بالنظر في هذه الاختلافات. وترسم الخطوط التوجيهية عددا من العقبات التي قد تحول دون تحقيق فوائد ملموسة في الأجل البعيد من تطبيق نهج النظام الإيكولوجي في مصايد الأسماك. ومن بين هذه العقبات، عدم وجود استثمارات في عملية الإدارة، وعدم وجود تدريب وتوعية كافيين، ووجود ثغرات في المعرفة، وقلة مشاركة أصحاب المصلحة الرئيسيين. ومع زيادة الخبرة، وظهور حلول لهذه التحديات الرئيسية، سوف ينشر كل ذلك في الطبعات التالية من هذه الخطوط التوجيهية.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.