Thumbnail Image

برنامج منظمة الأغذية والزراعة للاستجابة والتعافي من كوفيد -19 - الإدماج الاقتصادي والحماية الاجتماعية للحد من الفقر

استجابات كوفيد -19 المناصرة للفقراء من أجل انتعاش اقتصادي شامل بعد الوباء











ﻣﻧظﻣﺔ اﻷﻏذﯾﺔ واﻟزراﻋﺔ. 2021. ﺑرﻧﺎﻣﺞ ﻣﻧظﻣﺔ اﻷﻏذﯾﺔ واﻟزراﻋﺔ ﻟﻼﺳﺗﺟﺎﺑﺔ ﻟﺟﺎﺋﺣﺔ ﻛوﻓﯾد-19 واﻟﺗﻌﺎﻓﻲ ﻣﻧﮭﺎ - اﻹدﻣﺎج اﻻﻗﺗﺻﺎدي واﻟﺣﻣﺎﯾﺔ اﻻﺟﺗﻣﺎﻋﯾﺔ ﻟﻠﺣدّ ﻣن اﻟﻔﻘر: اﻻﺳﺗﺟﺎﺑﺎت ﻟﻛوﻓﯾد-19 ﻟﺻﺎﻟﺢ اﻟﻔﻘراء ﻣن أﺟل اﻧﺗﻌﺎش اﻗﺗﺻﺎدي ﺷﻣوﻟﻲ ﺑﻌد اﻟﺟﺎﺋﺣﺔ. روﻣﺎ.




Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    أثر كوفيد-19 على العمال غير النظاميين 2020
    تمثل جائحة COVID-19 صدمة كبرى للاقتصاد وسوق العمل ، و سيكون لها تأثيرات كبيرة تتعلق بالبطالة والبطالة الجزئية للعمال للغير رسميين. في المناطق الريفية ، تتعرّض مصادر الرزق للخطر خاصة للعاملين لحسابهم الخاص والعاملين بأجر، لأن سلاسل الإمداد الغذائية والزراعية والأسواق تتعطل بسبب الإغلاق والقيود المفروضة على الحركة. قد تلجأ العائلات إلى استراتيجيات سلبية للتكيف مثل بيع الأصول، أو الاقتراض من مقرضي الأموال غير الرسميين ، أو عمل الأطفال. ستواجه مجموعات محددة من العمال تفاقم ضعفهم ، بما في ذلك النساء والشباب والأطفال والسكان الأصليين والعمال المهاجرين ، الذين يمثلون النسبة الاكبر في الاقتصاد الغير الرسمي. ينبغي أن تعزز تدابير الاستجابة التوسع في تغطية الحماية الاجتماعية لتشمل العمال غير الرسميين في قطاعي الزراعة والريف ، بما في ذلك التحويلات النقدية في الوقت المناسب ، أو التوزيع الغذائي أو العيني. يجب أن يتم تصميم تدابير محددة لتناسب العاملات اللواتي لديهن مسؤوليات رعاية في المنزل ، والأسر التي قد تلجأ إلى عمل الأطفال كاستراتيجية للتكيف ، وكذلك المجموعات الفرعية الضعيفة الأخرى. وينبغي بذل الجهود للحفاظ على سلاسل التوريد الزراعي وتعزيز الروابط السوقية للمنتجين المحليين ، مع تعزيز العمل اللائق.
  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    19-الآثار الجنسانية المترتبة عن جائحة كوفيد واستجابات السياسات العادلة في مجالات الزراعة والأمن الغذائي والتغذية 2020
    تعمد بلدان عديدة، مع توالي فصول جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، إلى اعتماد تدابير كفيلة بمكافحة انتشار هذه الجائحة. وفي الوقت الذي لم تؤثر فيه الجوانب الصحية للجائحة على المناطق الريفية مثلما كان الحال بالنسبة إلى المراكز الحضرية، فإن تدابير الاحتواء المتخذة تطرح تحديات جديدة تلقي بظلالها على النساء الريفيات في ما يتعلق بما يأخذن على عاتقهن من أدوار في الحفاظ على الأمن الغذائي للأسرة، كمنتجات زراعيات ومديرات مزارع وقائمات على التجهيز وتاجرات وعاملات أجيرات وصاحبات مشاريع. وتبيّن التجربة المكتسبة في الماضي أن الأزمات الصحية والاقتصادية تتأثر بشكل غير متناسب على النساء الريفيات وبعدد من السبل، بما فيها على سبيل الذكر لا الحصر، الأمن الغذائي والتغذية، والافتقار إلى الوقت، والوصول إلى المرافق الصحية والخدمات والفرص الاقتصادية، والعنف القائم على أساس نوع الجنس. وبالإضافة إلى ذلك، تؤدي جائحة كوفيد-19 إلى زيادة الأعباء الملقاة على عاتق النساء بسبب إغلاق المدارس واحتياجات الرعاية الإضافية لأفراد الأسرة المرضى. ويتولى هذا الموجز جمع الأدلة انطلاقًا من الأوبئة الحالية والسابقة بهدف دراسة التبعات الاجتماعية والاقتصادية لأثر هذه الجائحة على النظم الغذائية والاقتصادات الريفية، والكيفية التي يمكن بها لنهج يراعي اعتبارات المساواة بين الجنسين المساعدة على معالجة قضايا السياسات الرئيسية ذات الصلة بأداء النظم الغذائية والزراعية والظروف الخاصة للنساء الريفيات. ويقدم أيضًا توصيات ملموسة في مجال السياسات للتخفيف من حدة آثار هذه الجائحة على النساء والفتيات الريفيات.
  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    اليوم العالمي للجبال 2022
    المرأة تحرّك الجبال
    2022
    تضطلع النساء بدور رئيسي في حماية البيئة وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المناطق الجبلية. فغالبًا ما يضطلعن بدور المدبّرات الأساسيات للموارد الجبلية، وحاميات للتنوع البيولوجي، وحارسات للمعارف التقليدية، والمؤتمنات على الثقافات المحلية والخبيرات في الطب التقليدي. وغالبًا ما دفعت الفرص الاقتصادية المحدودة وتدهور الأراضي بصورة متزايدة، إلى جانب آثار تغير المناخ ونقص الاستثمارات في الزراعة في المناطق الجبلية والتنمية الريفية، الرجال إلى الهجرة بحثًا عن سبل عيش بديلة. ولذلك، فقد تولّت النساء الكثير من المهام التي كان الرجال يضطلعون بها في السابق، ولكن من دون التمتّع بنفس الوضع القانوني وقوة اتخاذ القرارات والانتفاع بالتدريب والخدمات والموارد، في غالب الأحيان. وبإمكان النساء والفتيات في المناطق الجبلية أن يكنّ عوامل تغيير رئيسيات من موقعهنّ كمزارعات وبائعات في الأسواق ورائدات أعمال وحرفيات ورائدات مشاريع وقائدات للمجتمعات المحلية. فعندما تحصل النساء الريفيات على فرص متساوية، يصبحن قوى دافعة لمكافحة الجوع وسوء التغذية والفقر في الأرياف، ويكنّ فاعلات في تنمية الاقتصادات الجبلية. ومن أجل تحفيز إحداث تغيير حقيقي نحو التنمية المستدامة، من المهم المشاركة في التغيير التحولي على المستوى الجنساني الذي من شأنه أن يعزز المساواة بين الجنسين ويمكّن المرأة في المناطق الجبلية من المشاركة بفعالية في عمليات صنع القرار والحصول على فرص متساوية والتحكّم بالموارد الإنتاجية. ومن شأن الوصول إلى التكنولوجيا والقروض وتنمية القدرات والنفاذ إلى الأسواق والملكية المتساوية للأراضي أن يزيد من المساواة بين الجنسين ويتيح فرصًا أمام النساء والشباب.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.