Thumbnail Image

المبادئ التوجيهية بشأن إدارة عملية التخلص من جيف الحيوانات

التخلص الفعال من جيف الحيوانات والمواد الملوثة في المزارع الصغيرة والمتوسطة الحجم












.2021 .Miller, L.P., Miknis, R.A. and Flory, G.A. 
المبادئ التوجيهية بشأن إدارة عملية التخلص من جيف الحيوانات - التخلص الفعال من جيف الحيوانات والمواد الملوثة في المزارع الصغيرة والمتوسطة الحجم. اﻟﻤﺒﺎدئ اﻟﺘﻮﺟﻴﻬﻴﺔ ﻟﻠﻤﻨﻈﻤــﺔ ﻋــﻦ 
.اﻹﻧﺘــﺎج اﻟﺤﻴﻮاﻧــﻲ وﺻﺤﺔ اﻟﺤﻴﻮان/اﻟﻌﺪد 23 .روما. منظمة الأغذية والزراعة 






Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Book (series)
    الممارسات الجيدة في إدارة الطوارئ
    الجوانب الأساسية
    2014
    يُعد الطارئ المرضي إحدى الحالات الأكثر تحدياً التي يمكن أن تواجهها أية خدمة بيطرية . فالخدمات البيطرية يجب أن تكون مستعدة بشكل جيد للتعامل مع مثل هذه الحالة الطارئة من أجل تحقيق المكافحة السريعة والفعالة من حيث التكلفة. وللقيام بذلك، يجب أن تكون الخدمات البيطرية مستعدة لذلك ، حيث يجب أن تكون لديها خطة متطورة وقادرة على تنفيذها. ويحدد هذا الدليل بطريقة منهجية العناصر اللازمة لتحقيق مستوى ملائم من الإستعداد لأي طارئ مرضي في الحيوانات. ويركز على وجه الخصوص، على مكافحة الأمراض الحيوانية العابرة للح دود. وقد تكون بعض المبادئ المعروضة فيه مفيدة في التحضير لسلامة الأغذية وللأمراض الحيوانية المنشأ وحتى حالات الطوارئ ذات العلاقة بالأمراض غير المعدية أيضاً.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    التحصين ضد مرض الحُمى القلاعية ومُراقبة ما بعد التحصين
    لدليل الإرشادي
    2020
    كان العِقد الماضي فترة مُثيرة للسيطرة على مرض الحُمى القلاعية (FMD). تم تطوير مسار التحكم التدريجي لـ FMD (PCP-FMD) لتوفير منهجية جديدة مُتدرجة لاتباع طريقة فعالة من حيث التكلفة لإدارة المخاطر والتحكم في مرض الحُمى القلاعية، وهي الآن العمود الفقري لتنفيذ الاستراتيجية العالمية لمُنظمتي الأغذية والزراعة للأمم المُتحدة والمُنظمة العالمية لصحة الحيوان لمُكافحة مرض الحُمى القلاعية (2012). تُمثل تكاليف التحصين، واحدة من أهم الأدوات لإدارة هذا المرض المُدمر، وتُمثل 90٪ من إجمالي نفقات مُكافحة مرض الحُمى القلاعية، لذلك من الضروري تخطيط وتقييم فعالية اللقاح والتحصين لإقناع صُناع القرار بمواصلة تنفيذ تدابير الرقابة الصارمة. تُقدم هذه الإرشادات مشورة الخبراء حول كيفية ضمان نجاح برامج التحصين. وهي مُصممة لتوجيه وتقييم برامج التحصين الوطنية أو المحلية في مراحل مُختلفة من مسار التحكم التدريجي في مرض الحُمى القلاعية، وستكون مُفيدة أيضًا للبلدان التي تتطلع لاستعادة وضعٍ خالٍ من مرض الحُمى القلاعية عقب توغل الحُمى القلاعية، وفقًا للمعايير الواردة في قانون صحة حيوانات اليابسة للمُنظمة العالمية للصحة الحيوانية. كما يُشدد الخُبراء على أهمية وجود معلومات مُحدّثة عن سُلالات الفيروس المُنتشرة في منطقة مُعينة ويُسلطون الضوء على أهمية الخدمات البيطرية الفعالة في تنفيذ برامج مُكافحة الحُمى القلاعية. وبالنظر إلى أن مُعظم القُراء والمُستخدمين لديهم خلفية واسعة في إدارة هذا المرض وقد لا يكونون بالضرورة مُتخصصين في مرض الحُمى القلاعية، لذا فقد سعى المُساهمون في هذا الدليل إلى توفير التوازن بين الخلفية العلمية والمنهجية والأمثلة العملية.
  • Thumbnail Image
    Book (stand-alone)
    الأسئلة الأكثر شيوعا مرض الحمى القلاعية 2012
    Also available in:

    الحمى القلاعية هو من الأمراض الحيوانية المدمرة والتي تؤثر على جميع الحيوانات مشقوقة الظلف، سواء الأنواع المستأنسة أو البرية. الفيروسات التي تسبب مرض الحمى القلاعية هي من بين أكثر المسببات المعدية المعلومة لدي الطب البيطري والبشري ، والذي ينجم عنها الذعر الشديد لدى مربيي الماشية ، لا سيما في البلدان التي تكون خالية من هذا المرض. وبالرغم من ان المرض كان تحت السيطرة في الدول المتقدمة، الا انه في عام 2001 تفشى في المملكة المتحدة ومنها انتشر إلى هولندا، وعلى مستوي اقل في كل من فرنسا وايرلندا، قبل أن تتم السيطرة عليه من خلال إعدام الحيوانات والتخلص منها على نطاق واسع. وقد تركت هذه التجربة أثراً على نفسية الكثير من المزارعين الذين عايشوا هذه المأساة: المملكة المتحدة وحدها تكبدت خسائر اقتصادية تزيد قيمتها على 12 مليار دولار أمريكي و تم التخلص من نحو 6.5 مليون رأس من الأغنام والأبقار والخنازير لوقف انتشار المرض.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.