Thumbnail Image

الركود الاقتصادي العالمي الناشئ عن جائحة كوفيد-19: درء الجوع يجب أن يكون في صلب التحفيز الاقتصادي











ﻣﻧظﻣﺔ اﻷﻏذﯾﺔ واﻟزراﻋﺔ. 2020.الركود الاقتصادي العالمي الناشئ عن جائحة كوفيد-19: درء الجوع يجب أن يكون في صلب التحفيز الاقتصادي. روﻣـﺎ 





Related items

Showing items related by metadata.

  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    AR #9 نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2023
    Also available in:

    سجلت معظم أسعار الحبوب على المستوى الدولي تراجعًا خلال أكتوبر/تشرين الأول 2023، حيث انخفضت أسعار القمح متأثرة بانخفاض أسعار هذا المنتج من الاتحاد الروسي، واستمرارها في التراجع. كما انخفضت أسعار الأرز دوليًا بنسبة اثنين في المائة خلال أكتوبر/تشرين الأول قياسًا بالشهر الذي سبقه متأثرة بتدني الطلب العالمي على الاستيراد عمومًا. لكن بالمقابل، تحسنت أسعار الحبوب الخشنة مع ارتفاع أسعارها في الأرجنتين الذي غطى على تراجعها في البرازيل. وفي جلّ البلدان الخاضعة لرصد منظمة الأغذية والزراعة، كانت أسعار الأغذية الأساسية على المستوى المحلي خلال أكتوبر/تشرين الأول 2023 عند مستويات فاقت نظيرتها قبل عام، حيث ترجع هذه الزيادة في المقام الأول إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج وتوزيعه. وقد طبقت بعض البلدان تدابير سياساتية جديدة أو مددت العمل ببعضها بهدف تخفيف الضغط المسبب لارتفاع الأسعار وضمان تحسين إمكانية الحصول السلع الغذائية الأساسية من الأسواق المحلية.
  • Thumbnail Image
    Journal, magazine, bulletin
    نشرة خاصة لرصد أسعار الأغذية وتحليلها FPMA AR #3، أبريل/نيسان 122024
    التقرير الشهري حول اتجاهات أسعار الأغذية
    2024
    Also available in:

    تراجعت أسعار القمح على المستوى الدولي خلال مارس/آذار 2024 وسط وفرة الإمدادات العالمية والظروف المؤاتية نسبيًا للمحاصيل المرتقب حصادها، إلى جانب ارتفاع حدة التنافس على الأسواق الدولية، في حين شهدت أسعار الذرة تحسنًا هامشيًا على المستوى العالمي. أما أسعار الأرز دوليًا فقد هوت بنسبة 1.7 في المائة خلال مارس/آذار، لأسباب تعزى بمعظمها إلى ركود الطلب على الاستيراد. يظهر التحليل الذي أجرته منظمة الأغذية والزراعة لآخر البيانات المتاحة أن أسعار الأغذية المحلية على المستوى المحلي حافظت على مستوياتها المرتفعة خلال فبراير/شباط ومارس/آذار 2024 في جلّ البلدان قياسًا بنظيرتها المسجلة العام السابق. وفي السودان وجنوب السودان وهايتي ما فتئت النزاعات وحالة انعدام الأمن تتسبب في إعاقة إنتاج الأغذية وتقييد أنشطة التسويق. كما سجلت الأسعار ارتفاعًا حادًا طال بلدان الجنوب الأفريقي بعد أن خفضت ظروف القحط من آفاق حصاد الحبوب فيها لعام 2024. لكن بالمقابل، عمل انخفاض الأسعار عالميًا والآفاق المؤاتية للحصاد على خفض أسعار القمح محليًا في بقاع مختلفة من شرق أوروبا والقوقاز وآسيا الوسطى وأمريكا الجنوبية والشرق الأقصى لآسيا. وبالنسبة للبلدان المستوردة الصرفة للأغذية، عمل استمرار تراجع قيمة العملة فيها على تعزيز الضغط المسبب لارتفاع أسعار الأغذية محليًا، لعل أبرزها كان في بقاع من شرق أفريقيا والجنوب الأفريقي وغرب أفريقيا.
  • Thumbnail Image
    Brochure, flyer, fact-sheet
    برنامج منظمة الأغذية والزراعة للاستجابة والتعافي من كوفيد -19 - معايير التجارة وسلامة الأغذية
    تسهيل وتسريع تجارة الأغذية والزراعة خلال كوفيد -19 وما بعده
    2021
    سيكون لوباء كوفيد -19 تأثير غير مسبوق على التجارة العالمية والإقليمية. وفقًا لمنظمة التجارة العالمية (WTO)، يمكن أن تنخفض تجارة البضائع العالمية في عام 2020 بنسبة تصل إلى 32 في المائة. الوضع الحالي لا يشبه أي أزمة غذائية أو صحية أخرى في العصر الحديث، مع صدمات العرض والطلب المتزامنة ذات الطابع العالمي. يؤثر نقص العمالة بسبب تقييد التنقل على جميع جوانب سلاسل الإمداد بالأغذية والزراعة، من الإنتاج إلى التصنيع والبيع بالتجزئة، مما يؤدي إلى مخاطر فورية وطويلة الأجل على إنتاج الغذاء وتوفره. في الوقت نفسه، فإن الحجم الكبير للركود الاقتصادي، وسط فقدان الوظائف على نطاق واسع وانخفاض الدخل والتحويلات، يثير مخاوف جدية بشأن الجوع وسوء التغذية. الفئات الأكثر ضعفاً هي بالفعل فقيرة وتعاني من انعدام الأمن الغذائي، لا سيما في البلدان المتأثرة بأزمات متعددة (تقلبات الطقس الشديدة، وباء الجراد، وأمراض النبات والحيوان)، التي تشهد انخفاضًا كبيرًا في قيمة العملة (لا سيما الاقتصادات المعتمدة على السلع الأساسية)، والبلدان المتضررة بسبب النزاع ، حيث يكون توزيع سلسلة التوريد والروابط اللوجستية هشة بالفعل. كل هذا دفع العديد من البلدان إلى اتخاذ تدابير مختلفة لحماية سكانها من الأزمة. وستكون معالجة حواجز السياسات والقيود المادية حاسمة أيضا بالنسبة للبلدان المستوردة، ولا سيما البلدان النامية المستوردة الصافية للأغذية، والدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان النامية غير الساحلية، لمعالجة اضطرابات الإمدادات المحلية، وتحسين توافر الغذاء وتحقيق استقرار الأسعار المحلية. قد تفتقر البلدان أيضًا إلى الأطر السياساتية والتنظيمية اللازمة لتعزيز الإدماج الاجتماعي وضمان وصول فوائد التجارة إلى الجميع.

Users also downloaded

Showing related downloaded files

No results found.